الرئيس الجزائري: نقف مع السودان لمواجهة قوى الشر

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وقوف الجزائر إلى جانب السودان لتجاوز الظروف الصعبة ومواجهة “قوى الشر” التي تستهدفه، وذلك خلال استقباله الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي السوداني.

وعقب المحادثات التي جمعتهما بمقر رئاسة الجمهورية، أكد الرئيس تبون أنّ الجزائر تقف إلى جانب السودان لتجاوز الظروف الصعبة ومواجهة قوى الشر التي تستهدفه، مشيداً في ذات السياق بـ”العلاقات المتجذرة” التي تجمع الجزائر والسودان.

وبخصوص الأزمة السودانية، أبرز تبون أن الجزائر كانت ولا تزال تُفضِّل حل النزاعات برؤية داخلية بحتة، بعيداً عن كل أشكال التدخل الأجنبي، مؤكداً أن “الكلمة الأولى والأخيرة تعود دوماً إلى الشعب السوداني بكل مكوناته”.
وعبّر بالمناسبة عن يقينه بأن السودان سوف يتمكن من “تجاوز هذه المحنة المنجرة عن تكالب مفضوح ضده”.

وفي نفس السياق، ذكّر الرئيس الجزائري بالعلاقات الأخوية الضاربة في التاريخ، والمبنية على أواصر التعاون الوثيق والاحترام المتبادل التي تربط الشعبين الجزائري والسوداني، مُشيداً بموقف السودان الداعم لعضوية الجزائر في مجلس الأمن الدولي.

كما جدّد التأكيد بأن الجزائر ستعمل خلال عضويتها بمجلس الأمن الدولي على نصرة القضايا العادلة في القارة الأفريقية والعالم والحد من وطأة النزاعات والتوترات التي باتت تُشكِّل خطراً على استقرار الدول وطمأنينة الشعوب.
وأشار إلى تطابق وجهات النظر بين الجزائر والسودان إزاء العديد من القضايا والمسائل الإقليمية والدولية.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.