بعد منع الاستحمام.. برشلونة في دائرة الخطر

بعدما لوّح مجلس كتالونيا العام بحظر الاستحمام في الصالات والمراكز الرياضية، كإجراء تقشفي بسبب الجفاف، أعلن إقليم كاتالونيا في شمال شرق إسبانيا اليوم الخميس حالة الطوارئ الناجمة عن الجفاف الخميس في برشلونة ومحيطها، ما يعني أن المنطقة ستخضع حاليا لقيود أكثر تشددا على المياه بعد ثلاث سنوات شهدت تساقطا ضئيلا للأمطار.

تراجع منسوب المياه
وأعلن رئيس حكومة إقليم كاتالونيا بيري أراغونيس الخطوة بعدما تراجع منسوب المياه في خزانات المنطقة المطلة على المتوسط إلى ما دون 16 في المئة من قدرتها الاستيعابية، وهي العتبة التي حددتها السلطات لتطبيق سلسلة جديدة من إجراءات توفير المياه التي ستؤثر على ستة ملايين نسمة.

ممنوع الاستحمام
وفي منتصف ديسمبر الماضي لوّح مجلس كتالونيا العام بحظر الاستحمام في الصالات والمراكز الرياضية، بما فيها ملعب لويس كومبانيس مونتجويك ومركز التدريبات “سيوتات اسبورتيفا جوان غامبر”، اللذين يستخدمهما نادي برشلونة الإسباني، كإجراء تقشفي بسبب الجفاف، بحسب ما أعلن حينها مستشار العمل المناخي في حكومة كاتالونيا لإذاعة كادينا سير.

وبدأ العمل بالإجراء بدايةً من يناير الماضي، بعد إعلان الحكومة الكتالونية الانتقال إلى “مرحلة ما قبل الطوارئ” في ظل الجفاف الذي يعاني منه الإقليم.

ويتعيّن على برشلونة “تعويض” تكلفة المياه التي تُستخدم في ريّ العشب في الملعب والمركز التدريبي، أو “الاستحمام في المنزل”، بحسب ما قال مستشار العمل المناخي، ديفيد ماسكورت.

التعويض
وحذّر ماسكورت في حديثٍ لإذاعة “كادينا سير”، من استمرار فريق برشلونة “باستهلاك المياه بنفس المستويات الحالية”، مما يفرض عليه “التعويض”.

وُيعدّ ملعب لويس كومبانيس، خامس أكبر ملاعب إسبانيا، وثاني أكبر ملعب في إقليم كاتالونيا، ويتّسع لـ60.713 متفرّجاً.

العربية نت

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.