القيادة المركزية الأميركية تعلن تدمير صاروخ كروز مضاد للسفن في اليمن

أعلنت القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم)، الأحد، عن تدمير صاروخ كروز مضاد للسفن في اليمن.

وقالت في منشور على أكس “في يوم 4 فبراير، وفي حوالي الساعة 4 صباحا (بتوقيت صنعاء)، نفذت قوات القيادة المركزية الأميركية ضربة ضمن إجراء للدفاع عن النفس ضد صاروخ كروز حوثي مضاد للسفن معد للاطلاق وموجه ضد السفن في البحر الأحمر”.

وأضافت “حددت القوات الأميركية الصاروخ من طراز كروز في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن وقررت أنه يمثل تهديدا وشيكا لسفن البحرية الأميركية والسفن التجارية في المنطقة”.

وتابعت “سيحمي هذا الإجراء حرية الملاحة ويجعل المياه الدولية محمية وأكثر أمنا لسفن البحرية الأميركية والسفن التجارية”.

وفي سياق متصل، قالت سنتكوم في وقت سابق، الأحد، في بيان عبر أكس: “كجزء من الجهود الدولية المستمرة للرد على تزايد أنشطة الحوثيين غير القانونية والمزعزعة للاستقرار في المنطقة، في 3 فبراير في حوالي الساعة 11:30 مساء (بتوقيت صنعاء)، نفذت قوات القيادة المركزية الأميركية، إلى جانب القوات المسلحة البريطانية وبدعم من أستراليا والبحرين وكندا والدنمارك وهولندا ونيوزيلندا، ضربات ضد 36 هدفا للحوثيين في 13 موقعا في المناطق الخاضعة لسيطرة الإرهابيين الحوثيين المدعومين من إيران باليمن”.

وأضافت “ركزت ضربات التحالف متعددة الأطراف هذه على أهداف في اليمن (…) تستخدم لمهاجمة السفن التجارية الدولية وسفن البحرية الأميركية في المنطقة. وشملت هذه الأهداف (…) العديد من مرافق التخزين تحت الأرض والقيادة والسيطرة وأنظمة الصواريخ ومواقع تخزين وتشغيل المسيرات والرادارات والمروحيات”.

وأكدت سنتكوم أن هذه الضربات تهدف إلى “إضعاف قدرات الحوثيين المستخدمة لمواصلة هجماتهم المتهورة وغير القانونية على السفن الأميركية والبريطانية وكذلك الشحن التجاري الدولي في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وخليج عدن”.

وشددت على أن “هذه الضربات منفصلة وتنفرد عن إجراءات حرية الملاحة متعددة الجنسيات التي يتم تنفيذها في إطار عملية حارس الازدهار”.

ويشن الحوثيون منذ أشهر هجمات على سفن يقولون إنها إسرائيلية أو متجهة إلى موانئ إسرائيل في إطار الدعم للفلسطينيين في الحرب المستمرة منذ 7 أكتوبر في قطاع غزة.

الحرة

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.