الدعامة يشترون العقارات والذهب في مصر بصورة مريبة

كشفت تقارير بأن مجموعات من عائلات متمردي الدعم السريع في السودان وصلوا إلى جمهورية مصر بأعداد كبيرة وشرعوا مباشرة في شراء عقارات وذهب بأعلى الأسعار.

وتداول مستخدمون لشبكات التواصل الاجتماعي أحاديث عبر المجموعات الإلكترونية للسودانيين بأنهم وجدوا بعض العائلات من الذين كانوا يعرفونهم في السودان بانتمائهم للدعم السريع وقد وصلوا حديثاً لمصر وبدأوا في السؤال عن أفضل الأماكن لشراء العقارات عبر الوسطاء، ولم يكن يهمهم الأسعار، بل اشتروا بمبالغ طائلة أفخم الشقق والفلل في أحياء راقية في القاهرة.

وقالت بعض السيدات بأنهن صادفن إحدى زوجات ضابط كبير بالدعم السريع – يعرفونها – كان يقيم بمنطقة كافوري بشرق النيل، وهي تشتري أطقم ذهب غالية الثمن حتى مع ارتفاع سعره هذه الأيام، وأنها قامت بالسلام عليهن بسرعة واختصرت حديثها “السودان تاني ما بتقعد”.

وكتب أحد الشباب السودانيين بأنهم تفاجأوا عندما أخبرهم جارهم صاحب المكتب العقاري بأن هنالك مجموعة وصلت من السودان حديثاً وطلبوا منه تجهيز عشر شقق في أماكن مميزة، وبأنهم جاهزون للدفع دون مفاصلة، وعندما صادفوهم معه اكتشفوا بأنهم عائلات لضباط في الدعم السريع كانوا يقيمون في حي فارهـ بغرب أمدرمان.

والمثير بحسب ما تم تداوله فقد وصل معظم هؤلاء الدعامة من دول إفريقية تجاور السودان، وبعضهم يحمل جوازات سفر غير سودانية، ما ترك العديد من علامات الاستفهام! ووصل آخرون من دول خليجية ومن داخل السودان.

ودخلت الحرب الدائرة في السودان شهرها العاشر دون الوصول إلى حلول حاسمة، مع تقدم الجيش الرسمي في عدة محاور بالخرطوم، بينما يسيطر الدعم السريع على مناطق واسعة في ولاية الجزيرة ودارفور.

النيلين

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.