قصة أسرة سودانية نزحت إلى عطبرة ووجدت داخل المنزل كنز بمليارات الجنيه عبارة عن “قلة” ممتلئة بالذهب النادر مدفونة داخل “حفرة دخان”

تناقلت صفحات تنشط على عملاق مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قصة حدثت داخل مدينة عطبرة بولاية نهر النيل وحظيت بتافعل منقطع النظير.

فإن القصة المتداولة على مواقع التواصل بطلتها أسرة سودانية نزحت ألى مدينة الحديد والنار.

صاحب القصة قال: (نحن اسره نازحه سكنا فى بيت قديم وتعبان بتاع ناس جدى فى احد احياء مدينه عطبره وقلنا نصلحه ونسكن فيه بدل نمشى نخسر لينا قروش ايجار فى بيت او شقة بالشى الفلانى. والبيت كان مهجور ما اتسكن سنين طويله).

وتابع الرجل : (انا واولادى بنعمل أصلاً فى مجال البنيان والمقاولات فأقترحنا نهدم الغرفة والصاله ونبنى غرفة جديدة اكبر واوسع ونعمل ترميم وصيانه كامله لبقية البيت ،فى اليوم التانى واثناء ما اولادى شغالين وهم بحفرو نادانى ولدى الكبير معتز وقال لى يا ابوى تعال شوف ده،).

وواصل: (لقينا ليك حفره قديمه فى نص الغرفة زى حفرة الدخان وهى عباره عن زير فخار(قله) مدفونه فقمنا فتحناها ووجدنا بداخلها كمية دهب كتيرة جدا وكان نوع الدهب قديم وغير اثرى لكن بيعود تقريبا لحقبة الستينات اوالسبعينات، وكان واضح من شكله ومن نوع الدقه بتاعته. (2زمام و4حجول وعدد 20جنيهات دهب و20قويشة دهب و6سلسل رقبه و8خاتم وكل الدهب عيار 24قراط وصافى).

(وسن بتاعت دهب وساعة جيب عاديه ماركه(Blancpain) يعنى يعتبر كنز وثروة قيمه فى الزمن ده، المهم رجعتا لابوى فى البيت وريته الحاصل ،قال لى الدهب ده مابخصنا ولا فى زول يتصرف فية، وانا عارفة بتاع منو، قال لينا البيت ده جدك زمان كان مديهوا لوحده اسمها بتول وكانت قاعده فية، وكان متزوجه واحد تاجر كبير وغنيان بتاع (سمسم) من ناس القضارف ديل وجاب منها ولد واحد اسمه حسان وبعدها اتوفى زوجها وهى كبرت وخرفت ودست دهبه ده، وماعرفت مكانه وين حتى ولده حسان كم مره فتشه ومالقاه وافتكر انه اتسرق منها او أمه ادته لزول ونست، لماتوفت بتول الناس نست الموضوع ده. وقال لينا الامانة لازم ترجع لا اهلها.).

وختم قصته : (المهم نحن طوالى فتشنا ولده حسان ده وتعبنا تعب ما عادى لم وصلنا ليهو ولقيناه شغال كهربجى فى مدينه (خشم القربة) ونازح هناك ومعاه زوجته واولاده وظروفة تعبانه واتواصلنا معاة وفعلا حسان ركب وجاء عطبرة وابوى سلمه الدهب بتاع والدته واترحمنا على حاجه بتول وعلى جدنا شيخ عابدين، وشكرنا على امانتنا وسافر رجع لاولاده.
وكنا متابعين اخباره وعرفنا انو اشترى بيت فى كسلا وعربية وفتح ورشة كهرباء وربنا رزقه بالمال الحلال ده بعد السنين دى كلها.).

النيلين

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.