هل يجوز رد السلام بالإشارة أثناء الصلاة؟

أوضحت دار الإفتاء المصرية الحكم الشرعي المتعلِّق بردّ السلام بالإشارة أثناء الصلاة.

وأجابت الدار، اليوم، عن سؤال نصُّه: «ما حكم رد السلام بالإشارة أثناء الصلاة؟ فرجلٌ لديه محل بقالة، ويصلي فيه إذا حضرته الصلاة، وإذا مرَّ عليه رجلٌ وألقى عليه السلام أشار بيده ردّاً للسلام أثناء الصلاة».

واستشهدت، عبر حسابها الرسمي في «فيسبوك»، بفتوى الدكتور شوقي إبراهيم علام، الصادرة بتاريخ 25 ديسمبر 2023، التي أكد فيها أن الإشارة بردِّ السلام في الصَّلاة مما اتفق الفقهاء على مشروعيته، مشيراً إلى أنها غير مفسدة للصلاةِ.

ولفت علام إلى أن اختلاف الفقهاء في المسألة إنما وقع في درجة مشروعيَّة تلك الإشارة، موضحاً أن بعض الفقهاء أوجبها إن كان المصلي وحده وسُلِّمَ عليه، وهم المالكية ومَن وافقهم، وأن بعضهم قال باستحبابها وأنه لا بأس بها، وهم الشافعية والحنابلة، مضيفاً أن منهم من ذهب إلى كراهتها، كالحنفية ومن وافقهم.

وخلص إلى أن الإشارة بردِّ السلام أثناء الصلاة أمرٌ مشروعٌ، مؤكداً أنه لا يفسد الصلاة باتفاق الفقهاء، ولا بأس به شرعاً ولا حرج، وأن من الفقهاء من قال باستحبابه.

صحيفة البيان

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.