منظمة الصحة العالمية : الصيام يؤثر إيجابيا على صحة الجهاز الهضمى

أكدت منظمة الصحة العالمية أن الصيام يؤثر إيجابيًّا على الصحة من خلال تعزيز الجهاز الهضمى وتحسين كفاءته، ويمكن أيضًا أن يساعد على ضبط مستويات الدهون والسكر فى الدم، ومن ثَم خفض ضغط الدم والكولسترول وتحسين صحة القلب.

وأشار المكتب الإقليمى لإقليم شرق المتوسط – فى بيان اليوم الاثنين، إلى أن فترة الصيام اليومية، الممتدة من الفجر إلى غروب الشمس تقدم طريقة منظمة لإعادة ترتيب علاقة المرء بالطعام، وتُعد فرصة سانحة لاكتساب عادات صحية يمكن أن تؤدى إلى فقدان منتظم للوزن، ومن ثَم، تحسين العافية.

وشددت المنظمة على أنه ينبغى أن يقترن الصيام باتباع نظام غذائى صحي، ومن المهم تجنُّب العادات الغذائية غير الصحية التى تؤثر سلبًا على الصحة، وتسبب صورًا مختلفة من سوء التغذية، لا سيَّما السمنة.

وأوصت المنظمة بضرورة الاستفادة القُصوى من الصيام خلال شهر رمضان للتخلص من الوزن الزائد وتعزيز الصحة بشكل عام، بتطبيق عدد من الإرشادات أبرزها شرب السوائل قبل تناول الطعام، وشرب الكثير من السوائل قبل وجبة الإفطار لتجنب حدوث التجفاف، لأن الماء هو أفضل اختيار، كما يمكن تناول العصير والحليب أيضًا، ولكن قلِّل تناوُلَ المشروبات التى تحتوى على نسبة عالية من السكر والسعرات الحرارية.

ونوهت إلى أهمية تناول وعاء من الحساء، لأن الحساء خيار رائع لكسر الصيام، لأنه يحافظ على ترطيبك، ويُمدِّك أيضًا بقدر هائل من الفيتامينات والمعادن، واختر الحساء الغنى بالمغذيات؛ مثل الخضراوات والطماطم والعدس، وتجنَّب الحساء المُحتوى على القشدة.، حيث يُعدُّ الحساء البارد، مثل الجازباتشو (حساء الطماطم البارد)، خيارًا جيدًا فى الطقس الدافئ.

وأبرزت ضرورة تناوَل الخضراوات، لأن الخضراوات مليئة بالفيتامينات والمعادن والألياف، والسَّلَطات متنوعة الألوان صحية أكثر، إذ يشير كل لون من ألوانها إلى أنواع مختلفة من المغذيات، حاوِلْ أن تتناول حصتين من الخضراوات فى كل وجبة، بما فى ذلك كوب من الخضراوات الورقية النيئة، أو نصف كوب من الخضراوات النيئة الأخرى.

ولفتت إلى أهمية اختيار الكربوهيدرات المفيدة للصحة، ويجب أن تحتوى وجبة الإفطار على كربوهيدرات معقدة ومفيدة للصحة، ويمكن أن يكون الأرز البني، والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة، وخبز الحبوب الكاملة، والبطاطس، والبرغل، خيارات مناسبة فى هذا السياق. وتشكل الكربوهيدرات المعقدة مصدرًا رائعًا للألياف والمعادن وكذلك الطاقة.

وذكرت أنه يجب تناوَل البروتين الخالى من الدهون، ومن المهم جدًّا فى وجبة الإفطار تناوُل البروتينات الصحية الخالية من الدهون؛ مثل لحوم الأبقار والحليب والزبادى والبيض والجبن والسمك والدواجن، وتحتوى تلك المواد على مجموعة متنوعة من الأحماض الأمينية، وهى ضرورية للحفاظ على كتلة العضلات وإنتاجها.

ونصحت بالتمهل أثناء تناول وجبتك، وأن تناوُل كمية كبيرة من الطعام دفعةً واحدةً وبسرعة يمكن أن يسبب عُسر الهضم ومشاكل أخرى فى المعدة. أما تناوُل حصص صغيرة وببطء فهو أنفع لصحتك العامة، وهو أفضل طريقة لتلافى زيادة الوزن.. وتجنَّب الأطعمة العالية المحتوى من الدهون، والصوديوم، والسكر، وتجنَّبْ تناوُل الأطعمة المقلية، واستبدِل بها الأطعمة المخبوزة، أو المطهوَّة على البخار، أو الكثيفة المَرَق، أو المشوية، واستخدِم الأعشاب والتوابل بديلًا عن الملح، وتناوَل الفواكه التى تحتوى على السكريات الطبيعية بديلًا عن الحلويات أو الكعك، أو المخبوزات الأخرى التى تحتوى على السكر المُكرَّر أو المُحلِّيات الصناعية.

كما أوصت بالمواظبة على ممارسة روتين معتدل من التمارين الرياضية، قد تشعر بالتعب فى الأيام القليلة الأولى من الصيام، لذا، لا تضغط على نفسك لممارسة التمارين الرياضية بقوة، وجرِّب أن تواظب على ممارسة تمارين أهدأ قليلًا وأخف تأثيرًا بدلًا من ذلك، مثل المشى بنشاط بعد غروب الشمس مباشرة وقبل الفجر مباشرة.

وأضافت المنظمة أنه يتعيَّن على كل من يعانى من حالة صحية؛ مثل الأمراض القلبية أو ارتفاع ضغط الدم أو السكري، أن يلتمس المشورة الطبية قبل الشروع فى الصيام. وينبغى أيضًا على النساء الحوامل والمُرضِعات استشارة أطبائهن.

اليوم السابع

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.