جنوب الخرطوم : تراجع العمليات العسكرية بين الجيش وقوات الدعم السريع

قالت غرفة طوارئ جنوب الحزام ان منطقة جنوب الخرطوم تعيش حالة هدوء حذرة نتيجة تراجع العمليات العسكرية بين الجيش وقوات الدعم السريع بصورة واضحة في منطقة جنوب الحزام لليوم الثالث على التوالي.

لكن الغرفة أشارت في تعميم صحفي- حصل عليه راديو دبنقا- إلى ان هذه الفترة صاحبها وقوع إصابات لعدد من المدنيين بالرصاص الطائش استدعت نقلهم لمستشفيات ومراكز جنوب الجزام التي لا زالت تحت الخدمة وهي “بشائر، الرازي، الراقي، اضافة إلى مراكز الكبابيش، القادسية، السلمة القديمة، النهضة الإنقاذ، الحارة الرابعة مايو، الحارة السابعة مايو، بعض العيادات الخاصة”

ونبهت الغرفة إلى ان هناك نقص كبير في العلاجات والأدوية خاصة أدوية الأمراض المزمنة مع توفر بعضها بأسعار عالية مع مركز وحيد لغسيل الكلى في المنطقة يعمل يومياً برسوم تبلغ 15 الف جنيه للغسلة الواحدة، بجانب مركز وأحد لتطعيم الأطفال “مجمع العودة السكني”

وأشارت الغرفة إلى انه في ظل هذا الوضع اعتاد المواطنون على عمليات التفتيش والتوقيف المستمر في الارتكازات العسكرية، كما اعتادوا على صوت الرصاص والقذائف المدفعية وهدير الطائرات الحربية وأصوات المضادات الارضية.

وذكرت غرفة طوارئ جنوب الحزام أن هناك معاناة المواطنين متزايدة بسبب شح السيولة النقدية بعد توقف الشبكات الأمر الذي حال دون الحصول على التحويلات المالية، وأصبح المواطن مضطراً إلى دفع نسبة 10% للحصول على المبالغ المالية من التطبيقات البنكية، إضافة إلى دفع رسوم التوصيل بجهاز الاستار لنك ورسوم المواصلات إلى نقاط الشبكات التي تتوفر في “محطة السلمة البقالة، الصهريج، بشائر، دلالة النهضة، السلمة السوق”.

في مقابل ذلك ارتفعت أسعار السلع والمواد الغذائية والخضر والفاكهة واللحوم مع شح شديد في المعروض من اللحوم البيضاء “الفراخ” وبحسب غرفة الطوارئ فإن سعر كيلو الفراخ بلغ 8 الف جنيه، وارتفع سعر طبق البيض إلى 6 آلاف جنيه بينما كيلو اللحمة العجالي بمبلغ 7 آلاف جنيه.

وكالة سونا


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.