مع إقتراب شهر رمضان إرتفاع أسعار السلع بمعظم الولايات

شكا المواطنون بولاية القضارف من إرتفاع أسعار السلع وضروريات الحياة مع إقتراب شهر رمضان المبارك، وقال مواطن لراديو دبنقا من القضارف إن أسعار السلع في تزايد، مبيناً أن أي تاجر لديه سعر يختلف عن الآخر ولا توجد رقابة بالأسواق لتحديد أسعار السلع.
وفي ولاية النيل الأبيض شهدت أسواقها إرتفاعاً لاسعار السلع حيث بلغ سعر كيلو السكر 1800 جينه، كيلو لحم البقر 4500 جينه، كيلو لحم الضان 7500 جينه، كيلو البطاطس تتراوح ما بين 3500 الي 4000 جينه، صفيحة السلطة 5000 جينه، قطعة الخبز 100 جينه، كيلو الرز 2000 جينه، كيلو العدس 2000 جينه وكيلو التوم 2500 جينه.
ووصف مواطن من ربك بولاية النيل الأبيض في حديث لراديو دبنقا أوضاع المواطنين بالصعبة نتيجة لإرتفاع أسعار السلع وعدم توفر السيولة بأيدي المواطنين وخاصة العاملين بالدولة الذين يعتمدون على المرتبات، موضحاًأن شهر رمضان المبارك على الأبواب والناس يعيشون تحت ضغط الظروف الإقتصادية الصعبة التي أحدثها الحرب ولا حل في الأفق.
وقال أن النازحين الذين يعيشون بمراكز الإيواء يعانون من عدم توفر المواد الغذائية ومتطلبات الحياة بجانب صعوبة الحصول على العلاج وخاصة أصحاب الأمراض المزمنة.
وأشار الي إكتظاظ مراكز إيواء النازحين بأعداد كبيرة من النازحين القادمين من الولايات التي تشهد معارك بين الجيش والدعم السريع، مناشداً المنظمات الإنسانية بتكثف جهودها لتقديم الإغاثة لهؤلاء المحتاجين من النازحين.
وفي مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور شهدت أسواقهاً إرتفاعاً في أسعار السلع، وقال مواطن لراديو دبنقا أن أسعار السلع في زيادة مستمرة، مبيناً أن شهر رمضان قد إقترب والناس يحتاجون الي إستخدام الكثير من السلع خاصة السكر والتي إرتفع سعر كيلو السكر الي 2200 جينه، وبرميل المياه وصل الي 3000 جينه.

راديو دبنقا

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.