حملات “ذباب” لترحيل سودانيين وسوريين من مصر.. محام يكشف

منذ أيام تنتشر حملات تحريض على مواقع التواصل في مصر ضد اللاجئين، السودانيين والسوريين.

ما دفع المحامي المصري وعضو لجنة العفو الرئاسي، طارق العوضي، إلى التقدم ببلاغات للنائب العام ضد أصحاب حسابات إلكترونية شخصية على مواقع التواصل، حرضوا على ممارسة أعمال عنف ضد سوريين وسودانيين، وطالبوا بترحيلهم من البلاد.

100 حساب إلكتروني
وأوضح العوضي أن “عدد تلك الحسابات بلغ نحو 100 وجميعها لجان إلكترونية”، أو ما يعرف بالـ “الذباب الإلكتروني”.

كما أشار إلى أن تلك “اللجان قد تكون ممولة ومتخصصة في الهجوم على السودانيين والسوريين المقيمين في مصر، موضحا أن عددا من الشباب اللذين يجهلون الدور التاريخي للبلاد وقيمتها انساقوا وراء تلك الحسابات مما يشكل خطرا على الأمن القومي المصري، وينذر بعواقب وخيمة قد تصل إلى حد ارتكاب جرائم ضد المقيمين في مصر، ويستلزم بالتالي تدخل الأجهزة الأمنية على وجه السرعة.

يذكر أنه حسب مفوضية اللاجئين فإن مصر تستضيف نحو نصف مليون سوداني فروا من بلادهم عقب انلاع الحرب بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في أبريل الماضي.

فحتى 31 ديسمبر الماضي(2023)، وصل عدد اللاجئين المسجلين إلى 207 آلاف و833 من السودان و153 ألفا و 756 من سوريا و38 ألفا من جنوب السودان و32 ألفا من إريتريا و8 آلاف و447 من اليمن و7 آلاف من الصومال و5 آلاف و562 من العراق وأكثر من 54 جنسية أخرى، حسب المفوضية.

ويتركز اللاجئون السودانيون والسوريون في القاهرة الكبرى والإسكندرية ودمياط وعدة مدن في الساحل الشمالي ومدن القناة.

العربية نت

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.