الولاية الشمالية تحتفل بتحرير الاذاعة والتلفزيون بحضور ولاة ومسؤولين

إحتفلت الولاية الشمالية بتحرير مبنى الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون بأم درمان على يد أبطال القوات المسلحة من قبضة المتمردين والخونة.
وهنأ والي الولاية الشمالية الأستاذ عابدين عوض الله الشعب السوداني بالانتصار الكبير الذي حققته القوات المسلحة بأسترداد مقر الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون من أيدي المليشيا المتمردة وأكد الوالي إن تحرير الاذاعة والتلفزيون يعتبر مؤشرا واضحا لتحرير كل مناطق السودان التي دنسها التمرد.
وجدد في حوار مع فضائية الولاية وإذاعة دنقلا وقوف الولاية الشمالية في خندق واحد مع القوات المسلحة حتى يتم تطهير البلاد من دنس المتمردين والعملاء والمرتزقة.
من جانبه حيا والي ولاية القضارف محمد عبد الرحمن محجوب جماهير الشعب السوداني في كل مكان بأنتصار القوات المسلحة وإستردادها لمقر الاذاعة والتلفزيون في أمدرمان من أيدي المتمردين مؤكدا استمرار الانتصارات حتى يعم الامن والسلام ربوع البلاد.
إلى ذلك قال والي ولاية كسلا محمد موسى عبد الرحمن إن معركة الاذاعة والتلفزيون هي إنتصار لكل الشعب السوداني الذي وقف وساند ودعم القوات المسلحة مؤكدت أن التحرير سيكون شاملا من أجل سودان ينعم بالامن والاستقرار والتنمية والتطور.
وأشار إلى أن معركة الاذاعة والتلفزيون لها خصوصيتها بأعتبار أن الاذاعة والتلفزيون رمز للوطن.
بدوره أوضح قائد اللواء 266 دفاع جوي دنقلا العميد الركن علي إدريس أن إنتصار القوات المسلحة هو خطوة في الطريق الصحيح وفق خطوات مدروسة لتحرير كل بقاع السودان من المتمردين والعملاء والمرتزقة والمأجورين مشيدا بتلاحم الشعب السوداني مع قواته المسلحة صمام امان وإستقرار ووحدة البلاد.
هذا وكان قد تحدث في اللقاء مفوض الاستثمار بولاية الخرطوم ممثل الوالي إبهاب هاشم إسماعيل وممثل ديوان الحكم الاتحادي أباذر الحافظ ومستشار حكومة الولاية الشمالية اللواء كمال موسى ووزير الاستثمار والصناعة المكلف المهندس عمر علي صالح والامين العام للمجلس الاعلى للثقافة والاعلام الاستاذ الباقر عكاشة وعدد من المسؤولين مهنئين الشعب السوداني وقبيلة الاعلاميين باسترداد مقر الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون بامدرمان علي يد القوات المسلحة مؤكدين مواصلة دعمهم وسندهم للقوات المسلحة والقوات النظامية الاخري لتطهير البلاد من دنس المتمردين والعملاء.

وكالة سونا

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.