«يعيش بالتنفس الصناعي».. تطورات الحالة الصحية للاعب فيوتشر أحمد رفعت

تشهد رحلة إنقاذ أحمد رفعت لاعب مودرن فيوتشر، الذي توقف قلبه لمدة 90 دقيقة أثناء مباراة فريقه مع الاتحاد السكندري يوم الاثنين الماضي، تطورات جديدة، فعلى الرغم من استجابة قلبه للعلاج، لا تزال محاولات إنقاذ حياته وعودته لممارسة حياته بشكل طبيعي مستمرة.

أكد مصدر طبي من الأطباء المشرفين على حالة «رفعت» أن استجابة جهاز الكلى الخاص باللاعب ما زالت ضعيفة على مدار الساعات الماضية، وقال إنهم مستمرون في وضعه على جهاز الكلى من أجل حدوث استجابة، وأن اللاعب مستمر في المستشفى حتى يصل نسبة الوعي لديه إلى أكثر من 75%.

وأشار الدكتور عمرو عثمان، الطبيب المعالج، إلى أن بعض الأجهزة والأعضاء الحيوية داخل جسد اللاعب بدأت في استعادة عافيتها.

وأوضح أن قلبه بدأ يضخ الدم بصورة طبيعية، ولم يعد هناك حاجة إلى استخدام محفزات، مؤكدا أن حالة اللاعب أصبحت أفضل، لكنه لا يزال تحت المراقبة الطبية للتأكد من سلامته في ممارسة حياته الطبيعية.

وأضاف عثمان عبر قناة أون تايم سبورتس، أنهم لا بد أن يعرفوا سبب المشكلة الأساسية التي أدت إلى سقوط اللاعب وتعرضه للأزمة، وأنهم مستمرون لمعرفة سبب ما حدث لتجنب تكراره مرة أخرى خلال الفترة المقبلة.

وأكد أن استمرار أحمد رفعت على جهاز التنفس الصناعي، وحصوله بشكل منتظم على أدوية منشطة للدورة الدموية، يعني أن الوضع الصحي للاعب غير مستقر حتى الآن، موضحا أنه عندما ينتهي من هذا الأمر وتبدأ الدورة الدموية عافيتها من جديد، ويصل الدم إلى جميع خلايا جسده بشكل منتظم، ويستطيع اللاعب أن يتنفس بشكل طبيعي بدون أن يؤثر على الرئة، في هذه الحالة يصبح الوضع مستقرًا تماما.

كانت واقعة سقوط أحمد رفعت، أثناء مباراة الاتحاد السكندري، قد تسببت في جدل كبير عبر وسائل الإعلام المختلفة، خاصة بعد تصريحات الدكتور جمال شعبان، طبيب القلب الشهير، بأن أحمد رفعت يعاني من خلل وراثي تسبب في تعرضه لأزمة قلبية أثناء المباراة وسقط على الأرض.

المصري اليوم

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.