بيان من حركة المستقبل للإصلاح والتنمية

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة المستقبل للإصلاح والتنمية
تصريح صحفي مهم
طالعنا موقف مليشيا الدعم السريع يوم أمس ٢١ مارس وذلك في تصريح رسمي قالت فيه أنها غير معنية بالمسارات الإنسانية المعلنة وهددت فيه مسار المساعدات الإنسانية الرابط بين (الدبةمليطالفاشر). بهذا الموقف أكدت المليشيا أنها قوة معتدية إرهابية متمردة متجاوزة للقانون، مع العلم أن هذه المسارات الإنسانية وجدت ترحيبا واعترافا دوليا. المليشيا بهذا الموقف تخترق مرة أخرى إعلان جدة ١١ مايو لحماية المدنيين، وقرار مجلس الأمن بالرقم ٢٧٢٤، وقرار الحكومة السودانية بإعلانها فتح المسارات الإنسانية مرة أخرى.

إننا نوضح هذه الحقائق ونحن ندرك جيدا حقيقتين: الأولى أن مليشيا الدعم السريع مليشيا معتدية ومخربة وضد المواطن. والثانية أن الجبهة التي تُسمى تقدم التي وقعت معها إعلان أديس أبابا في ٢ يناير وهي شريكة معها في هذه الجريمة، وصمتها عن تهديد المليشيا المعلن رسميا للمسارات الإنسانية دليل على أنهما في تحالف إجرامي يشهد الشعب السوداني عليه ولن ينساه أبدا.

نؤكد حرصنا على المسارات الإنسانية وتدفق المساعدات وندعو كل الفاعلين للوقوف متحدين ضد هذه المليشيا المتمردة المخربة.
الأمانة السياسية
٢٢ مارس ٢٠٢٤م

النيلين

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.