“مستويات شبه تاريخية”.. ماذا يحدث للبيض في العالم؟

بلغت أسعار البيض مستويات “شبه تاريخية” في العديد من أنحاء العالم مع اقتراب عطلة الربيع التي يتزايد فيها الطلب، فضلا عن أسباب أخرى.

وفقًا لتقرير من وكالة أسوشيتد برس، يعزى ارتفاع أسعار البيض إلى عدة عوامل، منها فيروس إنفلونزا الطيور وارتفاع التكاليف على المزارعين.

وعلى الرغم من أن المستهلكين يعانون حاليًا من صدمة بسبب ارتفاع الأسعار، إلا أن الأزمة في العام الماضي كانت أكثر حدة.

في الولايات المتحدة، بلغ متوسط سعر 12 بيضة 2.99 دولار في فبراير، وهو انخفاض عن 4.21 دولار في العام الماضي، وفقًا لبيانات حكومية. ومع ذلك، فإن هذا السعر يزيد بكثير عن المبلغ الذي كان يدفعه المستهلك في فبراير 2021 والبالغ 1.6 دولار.

وأوضح ديرك مولدر، الخبير في أبحاث الغذاء والأعمال الزراعية، أن أسعار البيض في أوروبا تقل بنسبة 10 إلى 15 في المئة عن العام الماضي، ولكنها لا تزال تشكل ضعف ما كانت عليه في عام 2021.

أحد الأسباب الرئيسية لارتفاع أسعار البيض هو انتشار فيروس إنفلونزا الطيور، حيث تم الإبلاغ عن تفشي المرض في أوروبا وأفريقيا وآسيا في عام 2020، ووصل إلى أمريكا الشمالية في عام 2021.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، نفقت أو تم إعدام أكثر من 131 مليون دجاجة في مزارع متضررة في عام 2022 وحده.

في جنوب أفريقيا، بلغ سعر 6 بيضات 1.34 دولار فقط في الشهر الماضي، وهو زيادة بنسبة 21 في المئة عن فبراير 2023، بعد نفوق 40 في المئة من الدجاج في نهاية العام الماضي بسبب إنفلونزا الطيور، بحسب مولدر.

وحتى عندما تتبدد إنفلونزا الطيور، فقد يستغرق الأمر وقتا حتى يستقر سوق البيض.

وقالت رئيسة منظمة متخصصة في تسويق البيض بالولايات المتحدة، إميلي ميتز، إن دورة الدواجن تستغرق من ثلاثة إلى ستة أشهر، مشيرة إلى أنه “خلال تلك الفترة، تقل إمدادات البيض وترتفع الأسعار”.
ارتفاع التكاليف

قد يكون من الصعب على المزارعين الحصول على أرباح جيدة خلال فترات التضخم، إذ ارتفعت أسعار علف الدجاج بما يصل إلى 70 في المئة، مما يرفع التكاليف.

وأدت عوامل أخرى، مثل الطقس واضطرابات الشحن المرتبطة بفيروس كورونا، ثم الحرب في أوكرانيا، إلى تضاعف أسعار العلف منذ عام 2020.

وتضاعف سعر “كرتونة” البيض في مصر منذ ذلك الحين حوالي خمس مرات، بسبب ضعف العملة وارتفاع أسعار الأعلاف التي يستورد معظمها من الخارج مع شح في العملة الصعبة، مما جعل بعض المزارع تغلق أبوابها.

وفي نيجيريا، تضاعفت تكلفة صندوق البيض منذ بداية العام بسبب ضعف العملة وإلغاء دعم الوقود وارتفاع التكاليف على المزارعين.

ونفذت حكومة ولاية لاغوس، أكبر مركز اقتصادي في نيجيريا، برنامج دعم لمساعدة المستهلكين على التعامل مع ارتفاع تكاليف البيض.

ويرى الخبير الاقتصادي في مجال تسويق الماشية والأغذية بجامعة “تكساس إيه آند أم”، ديفيد أندرسون، أن أسعار البيض ستستقر في نهاية المطاف.

وقال: “على المدى القصير، فإن الطلب في العطلات مثل كل عيد فصح يتزايد، ثم سيتراجع الطلب مع دخول الصيف. وفي الوقت نفسه، فإن تحسين إجراءات الأمن البيولوجي من شأنه أن يساعد في تخفيف تأثير إنفلونزا الطيور”.

الحرة

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.