والي الخرطوم يستنكر سرقة آثار بيت الخليفة واجتماع عاجل للحفاظ على البقية

أكد والي الخرطوم، الأستاذ أحمد عثمان حمزة، أن نوايا المليشيات الإرهابية لم تعد خافية على أحد، حيث تظهر الاعتداءات الممنهجة والمختارة بعناية فائقة بوضوح، مكشوفة نواياها في محاولة محو هوية وتأريخ وإرث الأمة السودانية، التي بناها الآباء المؤسسون وبناة الحضارة.

أشار إلى أن الاعتداء على متحف بيت الخليفة في أم درمان دفع بضرورة عقد هذا الاجتماع العاجل، الذي حضره مدير هيئة أمن ولاية الخرطوم، اللواء أمن الحسن عبد الله، ومدير أمن أمدرمان الكبرى، اللواء محمد الطيب أمبيقا، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين والشخصيات ذات الصلة.

جاء هذا الاجتماع بعدما كشفت الأحداث التخريبية التي طالت المتحف عن تعرضه لنهب ممنهج وسرقة منظمة، أثرت بشكل كبير على أهم مقتنيات القادة التاريخيين والمخطوطات النادرة، مع العلم بأن المتحف يحتوي على آثار تعود إلى فترة ما قبل التاريخ.

وتناول الاجتماع كيفية الحفاظ على الآثار المتبقية وضمان الأمن، مع الاتفاق على عقد اجتماع موسع يوم الأحد المقبل بحضور جميع الجهات المعنية لمناقشة الإجراءات اللازمة.

سونا

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.