الرقم 44 يورط أديداس .. الشركة تعتذر وتسحب قمصانها

رغم اندثار المفهوم منذ قرون، إلا أن مصطلح “النازية” ما زال موجوداً.

“الرقم 44 وشعار النازية”
فقد قررت شركة “أديداس” لصناعة المستلزمات الرياضية، حظر بيع قميص منتخب ألمانيا الذي يحمل الرقم 44، بعدما واجه التصميم انتقادات حادة، نظرا لأنه يشبه “أحد شعارات الحزب النازي”.

وانتقد رواد منصات التواصل الاجتماعي صورا للتصميم الجديد للقميص رقم 44 في منتخب ألمانيا، الذي تم طرحه رسميا الشهر الماضي، مشيرين إلى أنه يشبه شعار قوات الأمن الخاصة “إس إس” التابعة للحزب النازي الذي كان يتزعمه أدولف هتلر”.

فأعلنت شركة أديداس في بيان رسمي، أنها ستمنع بيع هذا القميص في متجرها عبر شبكة الإنترنت، إضافة إلى حظر مصطلحات مثل “الفوهرر أو هتلر”.

وأوضحت “أديداس” التي تعرضت لانتقادات عنيفة من المشجعين، أن الاتحاد الألماني لكرة القدم وشركة تيم سبورتس 11 شريك الاتحاد هما المسؤولان عن تصميم الأسماء والأرقام.

977720a5 4119 47a4 94aa

كما ختم البيان، أن في الشركة يعمل أشخاص من 100 دولة، مشددة على أنها تقف دائماً ضد أي شكل من أشكال التمييز والكراهية ومعاداة السامية والعنف بأي شكل من الأشكال.

SS
يشار إلى أن تصميم رون SS كان تم في عام 1929، وأصبح مرادفا لبعض أسوأ الجرائم التي ارتكبها النازيون.

وكان أعضاء قوات الأمن الخاصة الذين يرتدونه مسؤولين عن حراسة معسكرات الاعتقال، واستجواب الخونة المشتبه بهم وإدارة معسكرات الإبادة مثل أوشفيتز، حيث قُتل أكثر من مليون شخص.

وهذه هي المرة الثانية خلال الأسابيع الأخيرة التي تثير فيها مجموعة كرة القدم الدولية جدلاً، حيث انتقد مشجعو إنجلترا التغييرات التي تم إجراؤها على الجزء الخلفي من ياقة قميص الفريق ما سبب جدلاً

العربية نت

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.