موقع امريكي : انترنت ستارلينك أصبح شريان حياة للسودانيين

نشر موقع “Benzinga” الأمريكي تقريراً عن الدور الهام الذي تلعبه خدمة سارلينك المملوكة للملياردير إيلون ماسك في حياة السودانيين. وقال إنه في خضم الصراعات والتحديات المتعلقة بالاتصالات في السودان، برزت أطباق الأقمار الاصطناعية ستارلينك كأداة شديدة الأهمية للاتصال والمعاملات المالية. وعلى الرغم من عدم توفرها رسميًا في البلاد، تقدم هذه الأطباق خدمة أساسية للسكان المتضررين من استمرار القتال.

وأوضح التقرير أن خدمة Starlink، التي توفرها شركة SpaceX التابعة لإيلون ماسك، يتم تهريبها إلى السودان ويستخدمها السكان المحليون لإجراء المكالمات وإدارة المعاملات عبر الإنترنت، وغالبًا ما يكون ذلك بدعم مالي من أقاربهم في الخارج أو من رواد أعمال محليين، حيث أدى الصراع المستمر بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع إلى نزوح جماعي وانهيار النظام المصرفي، مما دفع الناس إلى الاعتماد على تطبيق بنك الخرطوم عبر الإنترنت “بنكك” لإجراء المعاملات المالية.

وأشار التقرير إلى الدور الذي يلعبه Starlink في مناطق أخرى تعاني من الاضطرابات، مثل أوكرانيا وإيران، على الرغم من أن شركة SpaceX لم تصدر بعد بيانًا رسميًا بشأن استخدام خدمتها في السودان، حيث تختلف التعرفة الفعلية عن تلك التي تعلنها الشركة.

وكشف التقرير أنه في وقت سابق، استهدفت مجموعة قراصنة تسمى “Anonymous Sudan” منصة X، المعروفة سابقًا باسم تويتر، في أوائل سبتمبر، وكان هدف المجموعة إجبار ماسك على تقديم خدمات Starlink إلى السودان.

راديو دبنقا

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.