التدخين السلبي يزيد خطر الإصابة بسرطان الرئة 20%

أكد مستشفى حراء العام أن خطر الإصابة بسرطان الرئة يرتفع 20 – 30% لغير المدخنين الذين يتعرضون للتدخين السلبي في المنزل أو العمل.

التدخين السلبي
والتدخين السلبي هو استنشاق الدخان المنبعث من السجائر أو منتجات التبغ الأخرى التي يشعلها شخص آخر، حيث يتكون دخان التبغ من أكثر من 7000 مادة كيميائية، منها 70 مادة مسببة للسرطان.

ويتسبب التدخين القسري أو دخان التبغ غير المباشر في حدوث أكثر من 600000 وفاة مبكرة سنوياً حول العالم بحسب مستشفى حراء.

احتمالات الإصابة بالسرطان
ويزيد التدخين السلبي من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، بما في ذلك:

سرطان الرئة: يعد التدخين القسري ثاني أكبر سبب للإصابة بسرطان الرئة بعد التدخين المباشر. يتعرض غير المدخنين الذين يعيشون مع مدخنين لخطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 20-30٪ أكثر من غير المدخنين.
سرطان الثدي: أظهرت الدراسات أن التعرض للتدخين السلبي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء.
سرطان الفم والحلق والحنجرة: يمكن أن يزيد التدخين القسري أيضًا من خطر الإصابة بهذه الأنواع من السرطان.
سرطان الكلى: أظهرت بعض الدراسات أن التعرض للتدخين القسري قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الكلى.
سرطان الدم: يمكن أن يزيد التدخين القسري أيضًا من خطر الإصابة بسرطان الدم لدى الأطفال.
أفضل طريقة لحماية نفسك هي تجنب التعرض لدخان التبغ تمامًا ويمكنك القيام بذلك من خلال:

طلب من المدخنين التوقف عن التدخين حولك.
قضاء الوقت في أماكن خالية من الدخان.
تشغيل مروحة لسحب الهواء من منزلك.
تنظيف منزلك وملابسك بانتظام لإزالة بقايا دخان التبغ.

صحيفة المواطن


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.