بشير الديك يكشف سر رفض أحمد زكي فيلم الحريف وأزمة إيرادات الزعيم

كشف الكاتب الكبير والسيناريست بشير الديك عن تفاصيل جديدة حول فيلم “الحريف”، وذلك فيما يتعلق بأزمة الإيرادات وسبب رفض الفنان أحمد زكي للمشاركة في الفيلم. وأوضح بشير الديك خلال تصريحاته لـ “فيتو” أن هناك خلافًا حدث بين أحمد زكي والمخرج الراحل محمد خان بشأن تصوّر الشخصية. كان خان يرى الشخصية بشكل معين، بينما كان أحمد زكي يراها بشكل آخر، وكان خان مخرجًا لا يتسامح مع الاختلاف.

وأضاف الديك: “بعد رفض أحمد زكي للمشاركة في فيلم الحريف، اقترحت على محمد خان تعويضه بالفنان عادل إمام، على الرغم من أنه لا يفضله ولا يحبه، ولكنه كان اسمًا قويًا في ذلك الوقت، وفي النهاية أرسلنا له السيناريو وتوقعنا رفضه؛ بسبب طبيعة الدور الذي لا يحتوي على العناصر الكوميدية التي عرف بها في أعماله السابقة، لكننا فوجئنا بموافقته، وأعتقد أنه قدم الدور بشكل رائع”.

وبسؤاله ما هي حقيقة أن الزعيم لم يحب الفيلم؟ أكد بشير الديك: “ليس صحيحًا علي الإطلاق، فعلي العكس أحب الفيلم وكان فرحًا به، ولكن العمل لم يحقق الإيرادات المرجوة التي كان يحققها عادل إمام في أفلامه مثل «المتسول»، وما نجحت فيه خلال العمل كسر النمطية المعتادة في الميلو دراما وتوقعات الجمهور في المشاهد والشخصيات، ويظهر ذلك جليًا في مشهد عادل مع والده وهو يبلغه بوفاة والدته، ورد الأب الغريب: “كلنا هنموت.. معاك سجاير”، ولكن الفيلم بحاجة إلي متلقي يمكنه أن يستوعب تفاصيل القاهرة المخيفة”.

بوابة فيتو


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.