لأول مرة بعد الحرب.. جلوس (800) طالب وطالبة بالتعليم العالي للامتحانات في الخرطوم

جلس (800) طالب وطالبة بكلية الإمام الهادي أم درمان، في الخرطوم للامتحانات أمس، وبهذا تكون أول جامعة تعقد امتحانات بعد الحرب التي دخلت عامها الثاني.

وقال وزير التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم، صديق فريني، خلال متابعته سير الامتحانات ومخاطبة الممتحنين: “هذه رسالة لكل المجتمع السوداني ان الخرطوم عادت لها عافيتها، وإن إرادة التحدي أكبر من كل التهديدات التي تقوم بها المليشيا المتمردة وهي تستهدف الأماكن الآمنة بقذائفها وراجماتها الجبانة”.

وأضاف فريني: “أيضاً هذه رسالة لكل مؤسسات التعليم العالي أن بإمكانكم العودة وعقد الامتحانات وان الأمن مستتب”.

واعتبر فريني أن انعقاد الامتحانات في هذا الظرف التاريخي والسودان يقود معركة الكرامة يؤكد أن مصطلح الهزيمة والاستسلام والانكسار عند السودانيين غير وارد على الإطلاق وإن تخاذل المتخاذلون.

ونقل تحية والي ولاية الخرطوم الذي تمنى ان تكون رسالة حقيقية للذين يشككون في قدرة السودان على إدارة المعركة.

وحيا فريني، القوات المسلحة والأمن والمخابرات وكل القوات النظامية بإداراتها المختلفة وإدارة الجامعة وطلابها على كل ما بذلوه من جهد والشهداء الذين مضوا فداءً للوطن، وتمنى عاجل الشفاء للجرحى وفك أسر المأسورين.

يذكر ان انعقاد الامتحانات تم بتنسيق بين إدارة الكلية ومبادرة سنعود، ممثلاً لها نائب عميد الطلاب ولجنة العودة الطوعية ويمثلها أ. هاني عبد الحميد وبحضور اللواء محمد الطيب امبيقا مدير هيئة الأمن بالولاية وممثل الإدارة الأهلية السيد محمد المك عجيب وقيادات الكلية.

صحيفة السوداني


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.