الشرطة الهندية تعثر على جثة فى بركة ريفية ثم تكتشف أنها لرجل يستجم

اتصل سكان قرية هندية مؤخرا بالشرطة بشأن جثة بشرية طافية فى بركة مياههم، لكن تبين أنها لرجل يأخذ قيلولة ويبرد فى يوم صيفى حار، حيث فوجئ سكان قرية ريديبورام كوفيلاكونتا، وهى قرية فى ولاية أندرا براديش الهندية، بالجثة فى البركة، ولكنهم لم يصابوا بالذعر على الفور حيث اتصلوا بالشرطة عندما لاحظوا وجود الجثة بلا حراك فى البركة الخاصة بهم، وحاولوا الاتصال به عندما اكتشفوه لأول مرة، حوالى الساعة 7 صباحًا، لكنهم لم يتلقوا أى رد، ورأوا أن الجثة لم تتحرك حتى الساعة 12 ظهرًا، فقرروا أخيرا الاتصال بالسلطات.

هرعت وحدة من الشرطة وخدمات الطوارئ إلى مكان الحادث، حيث عثرت بالفعل على جثة بشرية طافية على الماء، فبدا وكأنه جثة، ولكن تبين أنه رجل مخمور يغفو فى الماء بعد فترة عمل شاقة استمرت 10 أيام فى محجر محلى، بحسب ما ذكر oddity central.

يُظهر مقطع قصير نشره الصحفى الاستقصائى سوداكار أودومولا على الإنترنت أحد ضباط الشرطة الأكثر شجاعة وهو يسير فى الماء ويسحب الجثة من ذراعه، فقط ليعود الرجل العائم إلى الحياة فجأة، متفاجئا من كل الاهتمام، ويظهر صوت الناس من حوله وهم ينفجرون بالضحك بينما يكافح “الرجل الميت” لفهم ما يحدث.

وقال الرجل “الذى تم إحيائه” للشرطة إنه أفرط فى تناول الكثير من الكحول بعد 10 أيام من العمل الشاق فى مقلع قريب، لذلك قرر الذهاب للسباحة فى البركة ليبرد، لكنه تعب بسرعة كبيرة وأومأ برأسه فى الماء، حيث دخل فى نوم عميق لدرجة أنه لم يسمع قط الناس يصرخون عليه من حافة الماء.

انتشر مقطع فيديو مماثل قبل عامين عندما اعتقد خطأ أن رجلاً من بانكوك يطفو فى قناة مائية هو جثة هامدة، لم تظهر عليه علامات الحياة إلا عندما قفز شخص ما فى الماء وحاول الإمساك بذراعه.

اليوم السابع


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.