معركة جبل موية.. تفاصيل الثبات ودحر مليشيا الدعم السريع!!

*حشدت المليشيا المتمردة كل قواتها بنيّة الهجوم على سنار وقطع الطريق الرابط بين ولايتي النيل الأبيض وسنار، وبالتالي قطع كردفان وشرق السودان.

*تُعد جبل موية منطقة جبلية ممتدة تقع جنوب غرب سنار على الطريق الـرابط بين سنار والنيل الأبيض وهو طريق حيويٌّ وفاعلٌ.

*تسارع المليشيا المتمردة الخُطى لتحقيق أوهامها قبل دخول فترة الخريف وقد جهّزت كذلك تراكتورات بديلة للعربات القتالية.

*قيادة المليشيا تمارس ضغوطاً كبيرة على (البيشي) حتى يسيطر على سنار أُسوةً بما فعله كيكل في الجزيرة وأهلها، وأصبح البيشي مطالباً بمثل هذه المغامرات لكي تنجح، لذلك قاد هجوم اليوم بنفسه.

*بدأت المليشيا هجومها اليوم عند الخامسة فجراً عن طريق المسيرات والمدفعية الثقيلة وعند شروق الشمس بدأ الهجوم بالمشاة.

*القوات المسلحة وقوات جهاز المخابرات والمجاهدون والمرابطون والمستنفرون والمقاومة الشعبية كانوا عند الموعد.

*ما زال الوضع تحت السيطرة والمليشيا تتكبّد خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

*بفضل الله تعالى وجهود الأبطال، القوات المسلحة بمنطقة جبل موية تمتلك زمام المبادرة وتستعيد كل الدفاعات السابقة وتطارد شتات المليشيا المتمردة.

*اجتهد إعلام المليشيا في نشر معلومات مضللة وفيديوهات تَمّ تصويرها من مناطق مختلفة كأنها تُصَـوِّر الوضع في جبل موية.

*قدّمنا في هذه المعركة شهداء نسأل الله تعالى لهم القبول، وجرحى نرجو لهم عاجل الشفاء، ومرابطين نسأل الله تعالى لهم الثبات.

*قواتكم الآن تطارد شتات المليشيا المتمردة، والمشاة على الأرض ونسور الجو يُقدِّمون لوحات من التضحية والفداء.

*الدعاء ونشر الطمأنينة في مثل هذه الأوقات منهج رباني واجب الاتباع.

صحيفة السوداني


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.