كيف يكون تكييف السيارة قاتلاً؟

بعد أن لقيت فتاة مصرعها اختناقا إثر استنشاق غاز أول أكسيد الكربون، داخل إحدى السيارات بمحافظة المنوفية المصرية، حيث لجأت لها هربا من الحر الشديد بسبب انقطاع الكهرباء في منزلها، علق الدكتور محمود محسن، استشاري الأمراض الصدرية، على وفاة الطالبة إثر استنشاقها غاز أول أكسيد الكربون عبر تكييف السيارة.

وقال استشاري الأمراض الصدرية، في مداخلة هاتفية ببرنامج “كلام الناس”، عبر شاشة MBC مصر، مساء أمس الجمعة، إن تكييف السيارة يطلق بعض الغازات مثل أول أكسيد الكربون أو ثاني أكسيد الكربون.

غازات عبر فتحات التكييف
وأوضح أن هذه الغازات تدخل إلى السيارة خلال توقفها عبر فتحات التكييف بنسبة كبيرة، على العكس تكون النسب قليلة مع تحرك السيارة.

وأضاف أن غلق السيارة يؤدي إلى تعرض الشخص لنسب غازات بجرعات عالية، موضحا أن أول أكسيد الكربون من الغازات الخطيرة جدًا، وليس له لون أو رائحة.

وأشار إلى أنه في خلال 45-60 دقيقة يبدأ الشخص داخل السيارة بأعراض الاختناق، موضحًا أن الأعراض تبدأ بصداع وإعياء.

وناشد استشاري الأمراض الصدرية، المواطنين بعدم الجلوس داخل السيارات المغلقة مع تشغيل التكييف لفترات طويلة تتخطى 45-60 دقيقة.

العربية نت


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.