“تخفيف أحمال الكهرباء في مصر إجراء مؤقت”.. مسؤول يكشف

بعد وقف تخفيف الأحمال في بعض المحافظات المصرية أمس الثلاثاء ما أدى إلى عدم انقطاع التيار الكهربائي، وتضارب الأنباء بشأن الأمر خرج المتحدث باسم الحكومة المصرية لتوضيح بعض الأمور.

وقال المستشار محمد الحمصاني، المتحدث باسم مجلس الوزراء، بأن الدكتور مصطفى مدبولي، وجه في أول اجتماع للحكومة الجديدة بضرورة التركيز على الملفات ذات الأولوية القصوى، مثل الصحة والتعليم والكهرباء، إلى جانب ضبط أسعار السلع الأساسية بالأسواق.

إجراء مؤقت
كما أشار خلال تصريحات تلفزيونية أمس الثلاثاء، إلى تشديد رئيس الوزراء على أنه سيتم وقف تخفيف أحمال الكهرباء بشكل كامل خلال الأسبوع الثالث من يوليو الجاري وحتى نهاية فصل الصيف.

وأوضح أن وقف التخفيف الذي شهدته المحافظات أمس كان إجراءً مؤقتا يهدف إلى قياس حجم الاستهلاك الحقيقي للخدمة دون تخفيف، وذلك بهدف تقدير احتياجات قطاع الكهرباء من الوقود بشكل دقيق كتجربة عملية في إطار التجارب والاستعدادات لوقف التخفيف بشكل نهائي.

وكان رئيس الوزراء قد أكد أنه بنهاية العام الجاري ستنتهي مشكلة الكهرباء بشكل كامل، مؤكدًا أن ما حدث كان بسبب ظروف خارجية.

وأردف: “شهر يونيو الماضي شهد 3 موجات حرارة وكانت قيم الحرارة أعلى من المتوسطات بصورة كبيرة جدا، وبالتالي، زاد استهلاك الكهرباء، وهو ما يضغط على الوقود، وبالتالي، فقد تعاملنا مع صدمات لم يتوقعها أحد، ومع ذلك حاولنا بقدر الإمكان وما زلنا”.

وتواجه مصر أزمة كبيرة تتعلق بقيام الحكومة المصرية بتخفيف الأحمال وتلجأ إلى قطع التيار الكهربائي، لكن تفاقمت الأزمة مع ارتفاع درجات الحرارة ونقص الغاز المورد للمحطات، الأمر الذي دفع الشركة القابضة لكهرباء مصر للإعلان عن جدول تخفيف الأحمال بالتنسيق مع الأجهزة المحلية حتى يتسنى للمواطنين معرفة توقيتات انقطاعات الكهرباء.

العربية نت


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.