مصدر عسكري يكشف أسباب انسحابات الدعم السريع من بحري

رصد شهود عيان في أحياء شرق النيل بالخرطوم بحري، انسحاب قوات الدعم السريع من عدة مواقع كانت ترتكز فيها بكثافة، حيث تسيطر القوات على غالب مناطق الخرطوم بحري منذ تفجر الحرب منتصف أبريل من العام الماضي.

وقال شاهد عيان من المنطقة لـ”سودان تربيون”: “بدأت قوات الدعم السريع منذ أسبوع بسحب عدد من نقاط الارتكاز في الشوارع.”

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أخباراً عن انسحابات متتالية لعدد من نقاط الارتكاز الرئيسية والفرعية في عدة مناطق ببحري.

وأكد مصدر عسكري مطلع تحدث لـ”سودان تربيون” أن قوات الدعم السريع انسحبت من بحري باتجاه ولاية سنار، بحسب رصد أجهزة الجيش.

وتوقع المصدر أن تكون القوات في وضع إعداد لهجوم كاسح نحو شرق البلاد عبر محورين من حدود ولاية سنار بالإضافة لمحور البطانة.

وسيطرت قوات الدعم السريع على ولاية سنار في 29 يونيو الماضي بعدما وصلت إلى مدينة سنجة عبر منطقة القويزات قادمة من جبل موية، بعد محاولة فاشلة لدخول مدينة سنار التي تحولت إلى مركز عمليات منذ سقوط ولاية الجزيرة في ديسمبر الماضي.

سودان تربيون


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.