“كيس الملح بات من الماضي”.. وزارة الكهرباء: “المصريون طوروا تكنولوجيات جديدة لسرقة الكهرباء”

قال المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر أيمن حمزة، إن سرقة التيار الكهربائي تمثل أحد التحديات التي تواجهها الوزارة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “يحدث في مصر” أن السرقة لا تقتصر على الأماكن غير المرخصة، لكنها تشمل أيضا مواطنين لديهم عدادات، لكنهم يسرقون التيار.

وتابع: “في السابق، كانت السرقات تتم عن طريق وضع كيس ملح فوق العداد، لكن تطور التكنولوجيا أصبحت العدادات مسبوقة الدفع تشهد سرقات هي الأخرى”.

ولفت إلى أن العدادات الميكانيكية تشهد سرقات هي الأخرى، مؤكدا أن الوزارة ترصد تطورا وصفه بالفظيع في آليات سرقة التيار.

وأشار إلى اجتماع الوزير محمود عصمت مع مسؤولي شركات التوزيع التسعة، للتأكيد على ضرورة تفعيل وتشديد المراقبة على سرقة التيار.

وكان رئيس الوزراء المصري قد أكد أن الدولة استثمرت في البنية التحتية لقطاع الكهرباء، على مدار السنوات العشر الماضية، إلا أن التحدي الحالي يتمثل في تعظيم القدرة على تشغيل شبكة الكهرباء بصورة رشيدة تسهم في توفير استهلاك الوقود، مع تعزيز القدرة على توليد الكهرباء.

وشدد مدبولي على أهمية الالتزام بوضع الخطة الخاصة بوقف تخفيف الأحمال بنهاية عام 2024، مؤكدًا في السياق ذاته أهمية رفع كفاءة مرفق الكهرباء والعمل على مجابهة سرقات الكهرباء منعا لاستنزاف موارد الدولة.

ولفت إلى حِرص الدولة على سرعة تنفيذ المشروعات الخاصة بتوليد الطاقة الجديدة والمتجددة، وإدخالها الخدمة عبر الربط مع الشبكة القومية للكهرباء.

روسيا اليوم


انضم لقناة الواتسب

انضم لقروب الواتسب


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.