كشف أحد محاميي نيمار عن “ثغرة” في عقد موكله، قد تسمح لمهاجم باريس سان جرمان الفرنسي أغلى لاعب في العالم، بالانتقال إلى ريال مدريد دون أن يدفع النادي الإسباني مبلغا ضخما.

وقال المحامي ماركوس موتا، أحد الممثلين الرسميين للاعب برشلونة الإسباني سابقا، إن عقد نيمار مع نادي العاصمة الفرنسية لا يوجد به شرط جزائي.

وتحدثت تقارير صحفية عن رغبة قوية لدى النادي الملكي، لضم اللاعب البرازيلي الصيف المقبل، بعد موسم واحد من انتقاله إلى باريس سان جرمان مقابل 222 مليون يورو، كانت قيمة الشرط الجزائي في عقده مع برشلونة.

وقال موتا لمحطة “راديو غلوبو”: “في عقد نيمار بإمكاني التأكيد أنه لا يوجد شرط جزائي”.

ويعتقد أن بطل إسبانيا وأوروبا يريد أن يكون نيمار (25 عاما) خليفة كريستيانو رونالدو، الذي يتم عامه الثالث والثلاثين في أبريل المقبل.

ولا يبدو أن قائد منتخب البرازيل يعيش أسعد أيامه في سان جرمان، فرغم تسجيله رباعية في الفوز الكاسح أمام ديجون بنتيجة 8-صفر، لاحقته صافرات الاستهجان من الجماهير.

وترك نيمار الملعب فور انتهاء المباراة، ورفض الاحتفال مع زملائه بالفوز بعد أن أثارت الجماهير استفزازه بهتافهم لتشجيع زميله إدينسون كافاني.

وذكر تقرير لصحيفة “ليكيب” الفرنسية، أن الجماهير هتفت لكافاني ليقوم بتنفيذ ركلة الجزاء التي منحت للفريق، ليحقق بذلك رقما قياسيا كصاحب أكبر عدد من الأهداف في تاريخ سان جرمان، متخطيا زلاتان إبراهيموفيتش.

إلا أن نيمار لم يلتفت لكافاني وأخذ الكرة وسدد الركلة بنفسه ليحرز منها الهدف الثامن.

وفي سجل كافاني مع باريس سان جرمان، 156 هدفا في 226 مباراة، وهو نفس عدد الأهداف التي أحرزها زلاتان إبراهيموفيتش في 180 مباراة.

سكاي نيوز



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين