قرّرت الأمانة العامة لديوان الزكاة، أخذ زكاة من رواتب العاملين اعتباراً من شهر يناير الحالي بواقع (2,5%) من جملة الرواتب للعاملين بالقطاعين العام والخاص.
وأوضح خطابٌ صادرٌ عن الأمين العام لديوان الزكاة محمد عبد الرازق مختار تحصّلت (التيار) على نسخةٍ منه، أنّه بناءً على تقرير لجنة الإفتاء بديوان الزكاة بتحديد النصاب الشرعي لسنة 2018م بـ(69,594) جنيهاً (فقط تسعة وستين ألفاً وخمسمائة وأربعة وتسعين جنيهاً)، وبناءً على مُوافقة لجنة الفتوى بتحديد الحوائج الأصلية لكلفة الأسرة المتوسطة بـ(177,550) جنيهاً (فقط مائة سبعة وسبعين ألفاً وخمسمائة وخمسين جنيهاً) للعام.
وقال خطاب أمين الزكاة الاتحادي المُوجّه لمديري الوحدات والمُؤسّسات الحكومية والشركات الخاصة: “إنّه اعتباراً من أول يناير الحالي، أخذ زكاة الرواتب من الذين تصل دخولهم في العام مبلغ (247,144) جنيهاً (مائتين سبعة وأربعين ومائة أربعة وأربعين جنيهاً)، تُوخذ الزكاة فيه بواقع (2,5%)”، وتشمل الزكاة رواتب العاملين بالدولة والقطاع الخاص، وكل ما يتقاضاه العامل من حوافز وبدلات ومُكافآت وأجر إضافي وقيمة أيٍّ من المزايا النقدية والعينية، وأفاد الخطاب بأنّ زكاة الأجور والرواتب والمعاشات تُسدّد على أقساط شهرية، يوردها المُخدم للديوان بتاريخ لا يتجاوز يوم (15) من كل شهر، مُرفقاً معها قوائم الرواتب والبدلات والخصم الذي تمّ إجراؤه.

المدارية



تعليق بواسطة فيسبوك

التعليقات

اترك رد وناقش الاخرين