العثور على جثة فتاة مقتولة داخل مدرسة ثانوية بأمبدة

أثار وجود جثة فتاة في العقد الثاني مقتولة وملقاة في الفناء الخلفي لإحدى المدارس الثانوية بمنطقة أمبدة موجة من الذعر والهلع وسط الطلاب عند حضورهم صباح امس (السبت) لأداء الامتحان التجريبي للشهادة السودانية، ودفعهم لإبلاغ مدير المدرسة وبدوره اسرع بإبلاغ الشرطة التي خفت فرق منها للمكان وقامت بتطويق مسرح الجريمة، وبحسب مصدر ان الجثة لفتاة من الحي وتدرس في السنة الاولى بالجامعة، وكانت قد خرجت من منزلها للذهاب إلى محل اتصالات، ومن وقتها لم ترجع للمنزل حتى تم العثور عليها متوفاة في ظروف غامضة، مضيفا ان المعاينات الأولية للجثة اشارت إلى وجود شبهة جنائية، وبعد اتخاذ الشرطة للإجراءات الفنية اللازمة وتحريز مكان الجثة وتصويرها، قامت بنقلها للمشرحة للكشف عليها بواسطة الطب الشرعي لتحديد اسباب الوفاة، وأضاف المصدر أنه تم توقيف عدد من المشتبه بهم رهن التحريات في بلاغ تم تدوينه تحت المادة (130) من القانون الجنائي بقسم الشرطة بدائرة الاختصاص بامبدة غرب ام درمان.

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق