أزمة في المواصلات واستمرار صفوف الوقود وتذمر من المواطنين

خلت مواقف جاكسون والإستاد وشروني، بقلب الخرطوم أمس من حافلات نقل المواطنين تماماً واختفت بعد ما أعلن عن انتهاء حدة أزمة الوقود وانفراجها قبل يومين، وانتظر المواطنون لأكثر من (3) ساعات، بينما ضاعفت العربات القليلة التي دخلت الموقف تعرفتها بزيادة (5-10) جنيهات. في وقت شاهدت فيه (المجهر) أعداداً هائلة من سيارات النقل تتكدس بصورة كبيرة في صفوف طويلة قبالة الطلمبات، تكذب انتهاء الأزمة، وتنتظر لساعات أن تعبئ الوقود من بنزين وجازولين وغاز، فيما أكد بعض السائقين (للمجهر) عن وجود وقود (جاز وبنزين) يباع بالسوق الأسود خارج الطلمبات بزيادة كبيرة تبلغ الـ(250) جنيهاً للباقة.

المجهر


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.