رئيس الوزراء السوداني يعلن الحرب على الفساد بجميع أشكاله

جدد رئيس مجلس الوزراء السوداني، بكري حسن صالح، تأكيد الحكومة على مكافحة الفساد بجميع أشكاله وممارساته، ومحاربة تهريب السلع للخارج والعمل على استقرار سعر صرف العملة الوطنية.
وكشف صالح خلال تقديمه بيان أداء الحكومة في النصف الأول من العام الماضي والربع الأول من العام الحالي أمام البرلمان اليوم الاثنين، عن ارتفاع عجز الميزان التجاري خلال النصف الثاني للعام الماضي إلى “2.7” مليار دولار مقابل “2.3” مليار دولار لذات الفترة للعام 2016م.
وعزا ذلك لارتفاع قيمة الواردات بنحو “20%”، معلناً تصدير نحو “2.3” مليون رأس من المواشي الحية و”6850″ طناً من اللحوم و”3.7″ مليون قطعة من الجلود. وأشار إلى أن عائد الصادرات بلغ حوالي “439” مليون دولار، وقال أن عدد السياح الأجانب للبلاد بلغ خلال فترة البيان “433.3” ألف سائح وبلغ الإيراد من السياح “526” مليون دولار.
وأعلن رئيس مجلس الوزراء، تنفيذ “183” توصية من توصيات الحوار الوطني تنفيذا كاملاً بنسبة “43%” بجانب تنفيذ “192” توصية تنفيذاً جزئيا بنسبة “45.1%” بينما تبقت “51” توصية بنسبة “11.9%” تنفذ خلال الاعوام “2018_2020م”.
وقال إن الحكومة ستركز خلال الأشهر المتبقية من العام الحالي أيضاّ على تفعيل الدور الرقابي بالبنك المركزي بغرض إصلاح النظام المصرفي والمؤسسات المالية الأخرى بإزالة التعارض بين القوانين المنظمة للعمل المصرفي وإعمال المؤسسات المالية بما يخدم السياسات الاقتصادية الكلية، وتنظيم وتطوير الأسواق المالية وتوجيهها لاستقطاب الادخار القومي والأجنبي وزيادة معدلات الاستثمار الكلي والتنمية القومية، إضافة للتركيز على زيادة معدلات الإنتاج من المنتجات البترولية خاصة في ظروف الزيادة المتسارعة في اسعارها في السوق العالمي وظهور بشريات كبيرة في الاستكشافات البترولية، فضلا عن العمل الدؤوب لانجاح الموسم الزراعي وذلك بوضع كل التدابير المطلوبة.
وبشأن الحرب على الفساد، أكد رئيس مجلس الوزراء، تركيز الحكومة في العام الحالي على مكافحة الفساد، والالتزام بضوابط المؤسسية والحكم الرشيد في تنظيم وحوكمة النشاط الاقتصادي للدولة ومناهضة الإسراف والاحتكار والاغراق وغسيل الأموال، والعمل على تحقيق الاستقرار والانضباط النقدي والمالي باستهداف معدلات مناسبة لعرض النقود واستقرار سعر صرف العملة الوطنية وزيادة احتياطي البلاد من العملات الاجنبية والمعادن.

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى