منظمة ألمانية تبدأ سلسلة ورش بالسودان حول صناعة الدستور

تبدأ الثلاثاء بفندق كورنثيا في الخرطوم، ورشة حول العملية الدستورية للمجتمع المدني التي تنظمها، مؤسسة “ماكس بلانك” للسلام اللدولي وسيادة حكم القانون، بمشاركة أفراد من الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني.

ومؤسسة “ماكس بلانك” هي مؤسسة ألمانية تخطط لإجراء سلسلة من الورش والمؤتمرات بالسودان بتمويل من الأتحاد الأوروبي لإثراء المعرفة والتعريف بالمفاهيم الأساسية للدستور، ومسائل الممارسة والحقوق الأساسية والحريات سعياً لأن تكون شريكاً في عملية صنع دستور السودان الدائم مستقبلاً.

وقالت المؤسسة في الدعوة التي وجهتها للمشاركين واطلعت عليها (سودان تربيون) إنها شاركت في وقت سابق في تقديم المعرفة والعون قانوني لدول أفريقية بعينها بشأن القضايا الدستورية على أساس محايد لأصحاب المصلحة بالتركيز على الحلول الدستورية.

وأكدت أن سلسلة الورش المنتظر تنظيمها في السودان تتيح الفرصة لكافة المشاركين من المجتمع من خلال المناقشات عرض أفضل المواقف لبعض الدول لفهم المفاهيم الفنية حول القضايا الدستورية ورسم المقارنات المتشابهة بالسودان في العمليات الدستورية لمعالجة وضع أولئك الذين تم تهميشهم حتى الآن من رؤية أكبر في مسائل القانون الدستوري.

وأوضحت “ماكس بلانك” أن برنامح الورش سيبدأ من الأول من مايو وسيستمر لمدة 18 شهراً بالخرطوم وأجزاء أخرى من السودان، على أن يكون المؤتمر النهائي في الخرطوم.

ويشارك في الورش ممثلين عن وسائل الإعلام والمسؤولين من مجموعات المصالح الخاصة والناشطين والموظفين من المنظمات غير الحكومية وممثلي بعض المناطق وأعضاء من الأحزاب السياسية.

وقال المؤسسة إنها شاركت في تعليم الكثيرين من أصحاب المصلحة على أساس محايد بشأن القضايا الدستورية مع التركيز على الحلول الدستورية والاعتبارات المتقدمة في الدول الأخرى، في دول أفريقية معينة.

سودان تربيون

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى