لجنة تحقيق تكشف خسائر بالغة في حريق ثان أكبر سوق بجنوب دارفور

كشفت لجنة تحقيق حول حريق شب في سوق “كافية كنجي” التابع لمحلية الردوم في أقصى جنوب مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور أن الحريق تسبب في خسائر مادية فادحة تجاوزت 170 مليون جنيه.

وقال معتمد محلية الردوم ورئيس لجنة التحقيق آدم اسحق إدريس في تصريحات صحفية الإثنين أن الحريق قضى على أكثر من 800 متجر بسوق “كافية كنجي” الذي يعتبر ثان أكبر أسواق الولاية بالإضافة إلى حرق 200 منزلا بالكامل باحدى أحياء المحلية.

وأضاف المعتمد أن تكرار الحرائق بالمحلية أصبح يشكل أكبر مهدد للأمن، مشيرا الى أن لجنة أمن المحلية قررت ترحيل سوق “كافية كنجي” الى موقع آخر وتخطيطه بشكل آمن تفاديا للحرائق المتكررة.

وأوضح أن السوق تعرض لعدة حرائق في غضون الشهرين الماضيين مشيرا إلى أن السوق ذو أهمية كبيرة خاصة أن الآلاف من المعدنين السودانين يعتمدون عليه كليا في احتياجاتهم اليومية.

وتعاني شرطة الدفاع المدني بالولاية من نقص حاد في سيارات الإطفاء رغم الثقل السكاني وكثرة الحرائق.

وقضت الحرائق خلال العام الحالي على ما يزيد عن 1900 منزل بولاية جنوب دارفور.

سودان تربيون


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x