في يومهم العالمي.. سلفاكير يعد بتحسين أوضاع العمال في جنوب السودان

وعد رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، الثلاثاء، أن تبذل حكومته “قصارى جهدها لتحسين أوضاع العمال وحماية حقوقهم”.

ولفت كير في رسالة بمناسبة عيد العمال الذي يحتفل به العالم في الأول من مايو / أيار، إلى أن حكومته “ستعمل على تفعيل صندوق معاشات المتقاعدين في القريب العاجل”.

وقال: “أحيي العاملين في القطاعين العام والخاص، على ما يقدمونه لبلادهم بتفانٍ رغم صعوبة الأوضاع التي يعيشونها بسبب ارتفاع معدلات التضخم، وعدم تلقيهم رواتبهم لعدة أشهر، وهذا كله يعود لهذه الحرب العبثية التي تشهدها البلاد”.

واعتبر كير ذكري عيد العمال مناسبة لإبراز إسهامات القوى العمالية في تنمية البلاد اقتصاديا.

ويبلغ عدد العمال في جنوب السودان في القطاعين الخاص والعام نحو 20 ألفا، بحسب تقديرات غير رسمية.

ولا يتمتع هؤلاء بمعاشات تقاعدية، لكن تمت إجازة قانون للمعاشات العام الماضي، انبثق عنه تأسيس صندوق للمعاشات، والسلطات حاليا بصدد استكمال ملفات العمال لسداد مستحقاتهم التقاعدية.

ويعيش العاملون في القطاع العام بدولة جنوب السودان أوضاعا صعبة، في ظل تأخر صرف رواتبهم لأكثر من 6 أشهر.

كما يشتكي العديد منهم من ضعف الرواتب وعدم كفايتها لمجابهة موجة الغلاء التي تضرب البلاد، نتيجة للأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد بسبب الحرب التي تشهدها طوال السنوات الخمس الماضية.

وتدور في دولة جنوب السودان حرب أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بعدا قبليا، وخلفت قرابة عشرة آلاف قتيل، ومئات الآلاف من المشردين، ولم يفلح اتفاق 2015 في إنهائها.

وتحتفل جنوب السودان اليوم كسائر بلدان العالم بـ “عيد العمال” الذي يوافق الأول من مايو / أيار من كل عام، ويعد هذا اليوم عطلة رسمية في أغلب البلدان.

وتم إحياء هذا العيد لأول مرة بالولايات المتحدة في 5 سبتمبر / أيلول 1882، تكريما لنضال عمال سقطوا ضحايا في سبيل تقليص ساعات العمل إلى 8 ساعات.

الأناضول

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.