تعرفة المواصلات في الخرطوم تصل لأرقام قياسية

وصلت ازمة المواصلات في السودان، يوم الأحد، ذروتها، على الرغم من إدعاءات حكومية بضخ آلاف الأطنان من البنزين والجازولين.
وتضاعفت تعرفة المواصلات على نحو قياسي صبيحة الأحد، في ظل توقعات بقفزات أكبر في فترة الذورة والمساء.
وبلغ سعر النقل من “المحطة الوسطى” بحري حتى كوبري الحلفايا 10 جنيه للهايس، بينما كانت تعرفة الحافلات 5 جنيهات.
ويتنقل سكان “الوادي الأخضر” إلى “حلة كوكو” الحاج يوسف بواسطة “اللواري” التي تبلغ قيمة الراكب فيها 5 جنيهات.
وتضرب العاصمة السودانية الخرطوم ازمة مواصلات حادة بسبب عجز الحكومة عن توفير النقد الأجنبي لاستيراد المواد النفطية.
وكانت نائب مدير مصفاة الخرطوم، منيرة محمود، اعلنت انتهاء المرحلة الأولى من أعمال الصيانة، والبدء في ضخ 1500 طن من البنزين، و1400 طن من الجازولين بداية من يوم الأربعاء الماضي.

الراكوبة

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.