صدق أو لا تصدق: شراء موقع مميز في (صف بنزين) بـ(600 جنيه)

لم يجد الرجل الموسر الذي كان مرتبطاً بمواعيد عمل مهمة للغاية سوى اللجوء إلى إغراء أحد سائقي سيارات الأمجاد بمبلغ 600 جنيه ليترك له مكانه قرب (مسدس) محطة بنزين بأحد طلمبات الخرطوم.
وتعود التفاصيل التي شهدتها إحدى طلمبات البنزين مؤخراً، إلى أن أحد الأشخاص تتبدى عليه ملامح النعمة، ويقود سيارة من نوع (البرادو) قد وصل إلى محطة الوقود التي تكتظ بالسيارات، وقصد من فوره أحد سائقي سيارات الأمجاد وأجرى معه اتفاقا سريعاً قضى بمنحه مبلغ 600 جنيه (عداً ونقداً) مقابل التخلي له عن مكانه قرب (المسدس) و(انسل) سائق الأمجاد من مكانه في مقدمة الصف ليتركه لصاحب سيارة (البرادو) وسط صيحات واحتجاجات من المواطنين، الذين قضى بعضهم أغلب يومه من أجل تعبئة خزانه بالوقود، إلا أن صاحب الفارهة لم يكترث لتلك الأصوات المحتجة، وعبأ (التنك) ومضى ينهب بسيارته الأرض تطارده لعنات وصيحات غضب المواطنين.

الخرطوم – المجهر

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.