الإثيوبي المتهم بزعزعة إريتريا: ما قالته السلطات أكاذيب ولا أدعم الجماعات الجهادية

نفى ملحق بالسفارة الإثيوبية بالخرطوم، الاتهامات التي أطلقتها السلطات الإريترية، بتقديمه دعماً للجماعات الجهادية المعارضة لزعزعة الأمن الإريتري والإفريقي.
وكانت الحكومة الإريترية جددت اتهامات سابقة تشير إلى تقديم السودان وإثيوبيا وقطر دعماً للجماعات الجهادية المعارضة.
وقالت وزارة الإعلام الإريترية في بيان صحفي “إنه خلال زيارة رئيس وزراء إثيوبيا إلى الخرطوم منذ أسبوعين اتفق الجانبان على توفير الدعم اللازم لما أسموه “المقاومة الإريترية”
وأنه من أجل هذه الغاية تم تكليف اللواء حمدي المصطفى من الحكومة السودانية والقنصل (برهان) في السفارة الإثيوبية بالخرطوم، بتنفيذ جهود التنسيق للمنظمات الجهادية إلى جانب التمويل القطري.
وقال الدبلوماسي برهان في تصريح لـ(باج نيوز) إنه ملحق تجاري بالسفارة الإثيوبية، ولا يؤدي أي أعمال معارضة أو يدعم أي أعمال جهادية، معتبراً أن ما ذكرته وزارة الإعلام الإريترية أكاذيب ومعلومات عارية عن الصحة.
وفي مارس الماضي اتهمت وزارة الإعلام الإريترية السودان وقطر بإنشاء معسكر تدريبي لجماعة معارضة إريترية بقيادة الإسلامي محمد جمعة.

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى