خبير يكشف سبب رفض السودان سفر وفد صحافي إلى السعودية

أرجع خبير سوداني في الشؤون السياسية، رفض السلطات السودانية سفر عدد من الصحافيين إلى السعودية أمس إلى الرغبة في عدم حدوث أي تصعيد في ظل خسائر لحقت بالقوات السودانية المشاركة ضمن التحالف العربي بقيادة السعودية إلى جانب وجود شعور بعدم تلقي السودان دعما خليجيا لمواجهة تردي الأوضاع الاقتصادية الراهنة.
قال مدير مركز “الراصد” للدراسات السياسية والاستراتيجية، الدكتور الفاتح محجوب، في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” اليوم الأربعاء، تعليقا على منع سفر صحافيين سودانيين إلى السعودية، أمس الثلاثاء، إنه “في الغالب هذا نوع من الإجراءات، قصدت به الحكومة عدم التصعيد بين السودان والسعودية وذلك في ظل الظروف الاقتصادية السيئة التي يمر بها السودان. كما لا ترغب الحكومة السودانية في تحريك وإثارة أسئلة بشكل إعلامي”.
وأضاف محجوب، ربما الحكومة ترى أن “سفر هذا الوفد الصحافي إلى السعودية في الوقت الراهن لا يصب في مصلحة التهدئة مع دول الخليج، متوقعة أن يكون مردود اللقاءات الصحفية، غير إيجابي لصالح العلاقات السودانية السعودية أو على الأقل لا تريد كشف طبيعة المفاوضات التي تجريها مع كبار دول التحالف العربي في الظروف البلاد الاقتصادية الحرجة”.
وتابع محجوب “لوحظ في الآونة الأخيرة، أن الإعلام السعودي بدأ عملية طرق أبواب السودان بغية التواصل معه، وكأنه يريد توضيح أن السلطات السعودية، قدمت الكثير للسودان وذلك في اتجاهات الغضب في الرأي العام وفي الشارع السوداني، بأن دول التحالف العربي [السعودية والإمارات]، لم تقدم الدعم والتقدير المناسب للسودان مقابل مشاركة أبنائه في حرب اليمن”.
ورأى محجوب، أن السعوديين، “يريدون الاتصال المباشر مع الإعلام السوداني وشرح هذه المسألة
له”.
وتابع الخبير السوداني شارحا “حسب ما رشح ببعض وسائل الإعلام، فإن السعودية أعلنت رغبتها تنفيذ مشروعات خيرية للفقراء في السودان وكذلك إعلان دولة الإمارات تقديم الدعم المباشر للسودانيين بواسطة الهلال الأحمر الإماراتي، إن هذه الخطوات، تهدف منها وتحديدا السعودية، تحسين صورة السعودية أمام المواطنين السودانيين في خضم الغضب العام السوداني، بأن السلطات السعودية والإماراتية لم تقف بجوار السودان في أزمته الاقتصادية، كما وقفت تلك الدول مع مصر رغم مشاركة السودان بقوات عسكرية في حرب اليمن”.
واعتبر محجوب، أن هذه الخطوة الحكومية، بمنع سفر الصحافيين السعودية، تحمل رسائل غير مباشرة للداخل وأيضا للسعودية، قائلا “الغرض كان واضحا منع الصحافيين من السفر إلى السعودية، بها رسالة نحو الصحفيين السودانيين، بتقليل لعب أدوار سلبية في علاقة السودان مع بعض الدول الخليجية وذلك بالتزامن مع الظروف الاقتصادية الصعبة في السودان، وأيضا رسالة للسعودية، بضرورة وجوب التنسيق الرسمي بين البلدين، وأن هذا المسلك غير محبذ ولن نسمح به”.
وكانت تقارير صحافية سودانية أفادت، بوقت سابق، بأن “جهاز الأمن والمخابرات السوداني منع وفدًا صحافيًا سودانيا من السفر إلى المملكة العربية السعودية صباح أمس الثلاثاء، من دون إبداء أسباب”.
وكانت وزارة الإعلام السعودية قد وجهت دعوة لصحافيين سودانيين ضمن مجموعة من الصحافيين العرب لحضور لقاء موسع بجدة يوم غد الخميس.

سبوتنيك

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.