التربية بالخرطوم: بعض المدارس ما تزال مراكز إيواء لمتضرري الفيضانات

كشف مدير الادارة العامة  لتعليم  الأساس بولاية الخرطوم حمزة الفحل، أن واحدة من أكبر الاشكاليات التي تواجه الوزارة أن بعض المدارس لا تزال مراكز إيواء لمتضرري  الفيضانات، وأكد أن الوزارة تسعى لمعالجة الأمر  بالتنسيق مع المدراء التنفيذيين لمعالجة الأمر” .

وجه مدير عام التعليم بولاية الخرطوم محمد إبراهيم علي، إدارات المرحلة الثانوية والأساس وإدارة التعليم الخاص بضرورة متابعة القرارات الصادرة من الوزارة تجاه إدارة التعليم بالمحليات.

و أكد إبراهيم حرص الوزارة على طلابها في القطاعين الحكومي و الخاص  وقال: “إن عملية الإصلاح التي بدأتها الوزارة بالتعليم الخاص لن تتوقف”، وأكد استمرار الوزارة في مزيد من  المتابعة لقضايا التعليم الخاص.

ومن جهته قدم مدير الإدارة العامة للمرحلة الثانوية أحمد يس   تقريراً حول بداية العام الدراسي للصف الثالث، وقال إنه إطمأن خلال جولته على عدد من المدارس على الطلاب خاصة في ما يخص الترحيل و توفير الخبز اللازم لوجبة الإفطار.

وأوضح أن إدارت المدارس نسقت مع المخابز بالأحياء لضمان الحصة التي يحتاجها الطلاب من الخبز في وجبة الإفطار.

المصدر: باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى