تشديد العقوبات على تجار العملة في السودان لتصل للمصادرة و السجن

أكدت مصادر أن هناك اتفاق بين القضاء والمباحث الفيدرالية، بشأن تشديد العقوبات على تجار العملة في السودان، تصل إلى السجن، ومصادرة الأموال لصالح الحكومة، وفقاً لكمية الأموال المضبوطة.

على أن تكون الغرامة 100 ألف جنيه، والسجن ثلاثة أشهر، بحسب موقع “التيار”.
وأمس الأربعاء، ضبطت شعبة عمليات الخرطوم الفيدرالية، 14 متهماً من تجار العملة في السودان، وسط الخرطوم.

هذا وقد ضبطت المباحث الفيدرالية هؤلاء التجار، وبحوزتهم مبالغ مالية كبيرة.

وبدوره صرح وزير المالية السوداني الجديد ، جبريل إبراهيم، في أول تصريح له عقب تعيينه وزيراً مساء أمس الإثنين، بأنه :”لن يغمض لنا جفن حتى نقضي على صفوف الخبز و المحروقات ونوفر الدواء المنقذ للحياة بسعر مقدور عليه”.

وأكد وزير المالية الجديد عبر تغريدات على حسابه بتويتر، قال فيها :”أن تعاون الشعب وسلوكه المعبر عن وطنيته و ايثاره للآخر، ركن أساسي لإنجاز هذه المهمة في اقرب وقت”.

وتابع أن “التكليف بحقيبة المالية والتخطيط الاقتصادي في هذا الظرف الدقيق الذي يمر به وطننا العزيز مهمة عسيرة، ولكننا نعول على توفيق الله أولا، ثم على أرضنا المعطاءة، و تعاون شعبنا بكل قطاعاته، وشركائنا الاستراتيجيين في المحيطين الاقليمي و الدولي لوضع اقتصادنا في مساره الصحيح“.

وكتب جبريل في تغريدة اخرى أنه:” في استقرار اقتصادنا و نموه مصلحة ليس لأهل السودان فقط، و لكن ايضا لاقتصادات الإقليم و العالم. نمد أيدينا لرجال اعمالنا في القطاع الخاص، و نعشم في تعاونهم اللامحدود و بروح وطنية خالصة، لننتشل معا اقتصاد بلادنا مما آل اليه”، وفقا لموقع حكايات.

وعلى صعيد منفصل، وجهت الولايات المتحدة الأمريكية، السودان بأهمية تشكيل البرلمان الانتقالي وذلك بعد الإعلان عن الحكومة الجديدة، مشيرة إلى ضرورة إكمال بقية المؤسسات المدنية الأخرى.

وقال متحدث رسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، إن تشكيل البرلمان الانتقالي في السودان يتماشى مع الإعلان الدستوري الذي صدر في العام 2019، وفقًا لصحيفة (السوداني).

وأوضح المتحدث في تعليق لقناة الحرة الإخبارية، أن الحكومة السودانية التي تم تشكيلها مؤخرًا يوجد بها عناصر من المعارضة السابقة للحكومة، وهو ما تمضي في تحقيقه السلطة الانتقالية تنفيذًا لاتفاقية جوبا للسلام الموقع في شهر أكتوبر الماضي.

‏وأكد بأن الولايات المتحدة ستكون داعمة على الدوام لتنفيذ اتفاقية جوبا للسلام بالكامل، وأن الحكومة الجديدة تحوي مدى التنوع في السودان، لافتًا إلى ترحيب بلاده بهذه الخطوة.

‏وأكد المتحدث الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن الحكومة الجديدة تعمل تحت قيادة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك حتى تتحقق الإصلاحات المؤسسة اللازمة التي تعد من اهم مطالب الشعب السوداني لحياة يتوافر فيها السلام والحرية والعدالة.

المصدر : باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى