بعد حادثة كسلا.. هروب والي القضارف من أمام مواطنين غاضبين ورشقه بالحجارة

تكررت حادثة هروب ولاة الولايات من تجمعات المواطنين، فبعد هروب والي كسلا أمس الأول عقب إغلاق كبري القاش، هرب والي القضارف الدكتور سليمان علي موسى أمس، من أمام مواطنين غاضبين هتفوا ضده وحاولوا رشق موكبه بالحجارة أثناء زيارته التفقدية لسوق القضارف.

وبحسب صحيفة السوداني الدولية، قطع الوالي زيارته وأسرع مهرولاً بعد تدخل الشرطة لاحتواء الموقف والتصدي للمحتجين الذين طالبوا برحيل الوالي لفشله في إحداث أي اختراق سياسي أو تنفيذي وأبدى المواطنون والتجار استغرابهم من زيارة والي القضارف الدكتور سليمان علي موسى، في هذا الوقت واختفائه إبان أحداث الشغب ونهب ممتلكات التجار، وقال عدد منهم: كنا نتوقع من الوالي إجراء تحقيق عاجل حول الأحداث وبحث كيفية تأمين السوق مع الشرطة والتجار

المصدر : كوش نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى