سكرتير البرهان يتعرض لنهب مسلح

تعرّض سكرتير البرهان إلى عملية نهب مسلح من قبل عصابة مسلحة بمدينة الخرطوم بحري مساء الأربعاء، وتمّ تشكيل فريق مشترك للقبض على الجناة.

كشفت مصادر مطلعة لـ«التغيير»، عن تعرض المقدم الركن مدثر عثمان، سكرتير رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، لعملية نهب مسلح مساء أمس الأربعاء بمدينة الخرطوم بحري.

وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم في الآونة الأخيرة تفلتات أمنية، أجبرت السلطات المختصة على نشر قوات في الأسواق وأماكن تجمع المواطنين العامة.

وقالت مصادر «التغيير»، إن الحادثة وقعت غرب أسواق المؤسسة التعاونية مساء أمس من قبل عصابة تضم أفراداً مسلحين، يستقلون عربة «أفانتي» دون لوحات.

وأوضحت أن عملية النهب تم تصويرها بواسطة كاميرات مراقبة موجودة بمعرض أبو الطيب للسيارت جوار كرين بحري.

وأكدت المصادر تشكيل فريق مشترك من الاستخبارات والعمل الخاص بحري وتيم المباحث المركزية للقبض على الجناة.

وأصدر والي ولاية الخرطوم مؤخراً، قراراً بمصادرة العربات التي تسير من غير لوحات بعد أن أصبحت تشكّل خطراً على أمن الولاية.

وأقرَّ والي الخرطوم أيمن خالد نمر الأسبوع الماضي، بوجود إنفلات أمني بالولاية، ونوه لوجود عمل منظم من جهات تريد تخويف المواطن ببث الشائعات.

وقال إن هناك نقصاً كبيراً في أفراد الشرطة، وأضاف بأن هناك رجل شرطة واحد في مقابل «700» مواطن.

ونوه لتعرض عربات الشرطة في العهد البائد لإهلاك بسبب مطاردة المتظاهرين ضد النظام.

وأشار لوجود «520» نقطة تأمين الأحياء بالولاية، وأن الذي يعمل «146» نقطة.

وتكررت حوادث الاعتداء على المواطنين من قبل سائقي سيارات بدون لوحات بجانب الدراجات النارية «المواتر».

وتضرّر مواطنو الخرطوم من هذه الظاهرة كثيراً، ويُعزى ذلك بصورة عامة للوضع الأمني الهش الذي لازم الولاية في الفترة السابقة، بالإضافة لانعدام الرقابة على الترخيص، فمعظم هذه الجرائم يقوم بها أفراد يقودون دراجات أو عربات غير مرخصة.

وكانت شرطة الخرطوم بدأت حملة البرق الخاطف تجاه المواتر والمركبات بدون لوحات والأسلحة البيضاء، ونُفذت الحملات في محليات مختلفة، حيث ضبطت متهمين بحوزتهم أسلحة بيضاء في عدد من المحليات.

التغيير نت


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x