رسالة قوية من مبروك عطية لـ معلمة المنصورة | فيديو

سودافاكس – وجه الدكتور مبروك عطية، رئيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، رسالة قوية لمعلمة المنصورة، التي رقصت في رحلة، مؤكدًا أن أنه لا يجوز لها الرقص أمام الرجال بحسب الحكم الشرعي.

وقال مبروك عطية في رسالة وجهها لـ معلمة المنصور الراقصة، عبر مقطع فيديو بثه على صفحته بالفيس بوك وفق ما أوردت فيتو: “أولا الحكم الشرعي، ولنا شريعة لها أحكام”، متابعًا “لا يجوز أن ترقص امرأة أمام الرجال، والدليل على عدم جواز رقص المرأة أمام الرجال، أن الله سبحانه وتعالى نهى عن الخضوع بالقول، وبذلك يكون النهي عن الرقص أولى”
وأضاف “لا أخضع بالقول أي لا أعمل على “تنعيم” الصوت فيطمع الذي في قلبه مرض، فلا يجوز الخضوع بالصوت، فما بالك بالخضوع بالجسم”.

الرقص في الشوارع
وتابع: “المجتمع تناسى حكم الله، فرقصوا في الشارع وأمام لجان الانتخاب وفي الأفراح والليالي الملاح، كما رقصوا في الرحلة، المجتمع خاب”.
وأضاف متسائلًا: “لكن كيف يكون علاج الموقف.. وكيف يكون معالجة المخطئين؟!”، وقال: “الحكم لا يجوز لامرأة أن ترقص أمام الرجال، لو كنا مسلمين بحق كان الرجل الكبير، الذي لمحت صورته يهتز على الجانب اليسار، قال لها: يا بنت أجلسي هذا حرام وهي كلمة صغيرة”.
وعلق قائلًا: “بيننا وبين الإسلام الحقيقي مبعدة، كانت السيدة جلست، والرجال حولها مسلمون، ويعرفون أن ذلك لا يجوز، ولكانت المشكلة انتهت”.

الفعل البسيط والتحرك القوي
وعبر مبروك عطية عن سخطه لتناول موضوع رقص معلمة المنصورة قائلًا: “نفرج الدنيا كلها عليها، أمال لو زنت؟ فقد قال الله تعالى في عقوبة الزنا ” وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ”، وتساءل “أليس لنا عقل حتى نعرض ما قامت به على الملأ، وننشر الفاحشة وقال “إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين أمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة” العقوبة أكبر بكثير من الفعل، وذلك في حد ذاته جريمة”.
وتساءل مبروك عطية “ما الذي حدث لنا، ومتى سنستعيد ديننا، فالفعل صغير لماذا نعمل منه حدث كبير”.
وقال “كم مخالفة لأحكام الشريعة في حياة المجتمع.. البنطلونات الممزقة حرام أم حلال عند البنات والشباب؟، هذا مخالف للشريعة، لماذا لم نفضحهم ولماذا لم نصفهم بالخروج عن الشريعة، وأيضًا ملابس الفتيات الكاسيات العاريات لدرجة أن هناك من تسائل عندما رأي الملابس الضيقة قائلًا “كيف يرتدونه؟!”

وأضاف:”تارك الصلاة كافر لقول النبي صلى الله عليه وسلم “الفرق بيننا وبينهم الصلاة، وعقوبة تارك الصلاة حكمه فظيع، ومع ذلك لم نفضحه، بالرغم أن الأرض والسماء تلعنه، وهذه جريمة كبيرة، لكن المخالفة الصغيرة كبرناها وهذا لا يرضي الله، ومن يتحدثون يتحدثون من منطلق العرف والحرية الاجتماعية، بالرغم أن الكل في حكم الله سواء”.

واختتم قائلًا: “ولا يجوز للرجل الرقص أمام النساء أو النساء يرقصن أمام الرجال”.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.