«يتقيأ على طعامك».. بحث يحذر من أضرار الذباب المنزلي على صحة البشر

أشار العلماء أن الذباب المنزلي يشكل خطرًا أكبر على صحة الإنسان مما كان يعتقده العلماء في السابق.

إذ كشف بحث من جامعة ماساتشوستس أمهيرست، بالولايات المتحدة، نشر في مجلة الحشرات، أن هذه الحشرات يمكن أن تكون حاملة لمسببات الأمراض، والتي تنقلها إلى البشر من خلال ما يعرف بـ «قيء الذباب».

وبحسب independent، يتغذى الذباب يوميًا عادةً على مجموعة متنوعة من الأطعمة، بما في ذلك الأشياء الميتة وبراز الحيوانات ومخلفات الطعام وغيرها من القمامة.

وفي كل مرة تتغذى الذبابة تملأ «محصولها» الذي هو جزء من جسدها، حيث يتم تخزين الطعام، ويتم نقل هذا الطعام لاحقًا إلى الجهاز الهضمي حيث يتم تحويله إلى طاقة للذباب.

نظرًا لأن «المحصول» مخصص في المقام الأول لتخزين الطعام وليس الهضم، يوجد عدد قليل جدًا من الإنزيمات الهاضمة أو الببتيدات المضادة للميكروبات.

وأوضح الخبراء أنه بدون هذه العناصر يصبح «المحصول» أيضًا عن غير قصد مكانًا لتخزين مسببات الأمراض.

وعندما تنتقل الذبابة إلى محطة التغذية التالية، فإنها ستخلص نفسها من الماء الزائد في «محصولها» من خلال عملية تُعرف باسم «الفقاعات» أو تجدد الماء للخارج، هذا هو المعروف باسم «قيء الذباب».

فعلى سبيل المثال، إذا هبطت الحشرة على شطيرتك وأجرت بعضًا من «قيء الذباب» قبل ملء محصولها، يمكن أن تنتقل أي من مسببات الأمراض المتواجدة في «المحصول».

إناث الذباب الأكثر خطرًا

فيما وجد البحث أنه في حين أن ذكور وإناث الذباب يزورون البراز بكميات متساوية، فإن إناث الذباب وخاصةً تلك التي تطور البيض كانت أكثر عرضة للتغذي على جيف الحيوانات.

وأشار البحث إلى إن الأنثى التي تطور البويضات لا تزور الجثث بشكل متكرر فحسب، بل إنها تنتج أيضًا تغوطًا أكثر من الإناث التي لديها بويضات جاهزة لوضعها، وهكذا، تنشر الإناث الفضلات الشرجية بشكل أكبر لمسببات الأمراض والطفيليات.

كما أوضح جون ستوفولانو، أستاذ علم الحشرات في كلية الزراعة بالجامعة، في وقت سابق، إن معظم الأبحاث ركزت على الذباب الذي ينشر الأمراض عن طريق نقل الدم المصاب من مضيف إلى آخر.

لكنه يخشى أن الذباب المنزلي يمكن أن يشكل خطرًا أكبر على صحة الإنسان، لافتًا أن الذباب المخلوق تم تجاهله إلى حد كبير.

إذ فسر «ستوفولانو» أن الذباب الذي يتغذى بالدم قد أخذ حظي باهتمام كبير من العلماء، لكن يجب أن ننتبه إلى الذباب الذي يعيش بيننا لأنهم يحصلون على مغذياتهم من الناس والحيوانات التي تفرز مسببات الأمراض في دموعها وبرازها وجروحها.

وأضاف أن الأشياء الصغيرة هي التي تسبب المشاكل، وتعتمد صحتنا على منح اهتمام أكبر لهذا الذباب الذي يعيش معنا.

المصري لايت

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.