المعارض الإصلاحي أنور ابراهيم رئيسا للوزراء في ماليزيا

عُيّن المعارض الإصلاحي أنور ابراهيم رئيسًا للوزراء في ماليزيا، على ما أعلن الخميس القصر الملكي، ما يضع حدًا لحالة من عدم اليقين شهدتها البلاد بعدما فشل أي من تحالف المعارضة والكتلة المنافسة له في الحصول على غالبية في الانتخابات التشريعية السبت.

وصدر عن القصر الملكي بيان جاء فيه أن زعيم المعارضة أنور ابراهيم عُيّن “رئيس الوزراء العاشر لماليزيا”. وسيؤدّي اليمين عند الخامسة من بعد ظهر الخميس (09,00 بتوقيت غرينتش).

وحقّق بذلك أنور إبراهيم (75 عامًا) حلمه بأن يصبح رئيسًا للوزراء، وهو حلم يرافقه منذ 25 عامًا، متوّجًا مسيرة سياسية مضطربة.

ونهاية الأسبوع الفائت، فاز تحالف “باكاتان هارابان” (تحالف الأمل) المعارض بزعامة أنور ابراهيم بـ82 مقعدًا في مجلس النواب من أصل 222، مقابل 73 للتحالف الوطني “بيريكاتان ناسيونال” بزعامة رئيس الوزراء السابق محيي الدين ياسين.

والأربعاء، استدعى ملك ماليزيا السلطان عبد الله أحمد شاه الخصمين إلى القصر في محاولة لحل الأزمة. وقال محيي الدين لاحقا إن الملك طلب منهما تشكيل “حكومة وحدة”.

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.