لماذا يغضب الرجال؟

يعرف الرجال بأنهم سريعو الغضب، سواء مع أطفالهم أو زوجاتهن، وهو أمر يرجع للعديد من الأسباب بعضها يعود للتنشئة.

وغالبا ما يتسبب الغضب في فشل العلاقات الزوجية، والغضب عند الرجال كان هو موضوع كتاب نشره الدكتور توماس جيه هاربين بعنوان “ما وراء الغضب: دليل للرجال”.

الغضب عند الرجال
والآن أصبح الغضب عند الرجال مثل العدوى التي تنتشر بين الناس، خاصة مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما أوضحه هاربين في كتابه “ما وراء الغضب”.

وتخصص الطبيب النفسي هاربين في دراسة طبيعة الرجال والغضب لديهم وعائلاتهم وعلمهم كيفية التعامل مع غضبهم والسيطرة عليه، ما جعله يتمكن من فهم قوي ودقيق للغضب ومن أين يأتي وكيف يعمل وكيف يمكن للناس التعامل معه.

وقدم هاربين معلومات عن الغضب عند الرجال وما الذي يمكن أن يفعله الرجال للتحكم في غضبهم، فأوضح في مقابلة مع موقع ” fatherly“، أن غضب الرجال هو على الأرجح مثل غضب الجميع، فقط لأن الرجال يميلون للتعبير عنه بشكل مختلف عن النساء، حيث يميل الرجال إلى أن يكونوا أكثر عدوانية جسديًا ولفظيا من النساء.

ويوضح أن تقبل سلوك الذكور الغاضب بدأ يتراجع، وأن العدوان الجسدي والصراخ غير مقبول، ففي الأوقات السابقة كان تعريف الرجل هو أن يذهب إلى العمل كل يوم ويعمل ويعود إلى المنزل براتب، لكن الآن يمكن للمرأة القيام بمعظم العمل الذي يمكن للرجال القيام به.

وأكد هاربين أن تعريف ما يعنيه أن تكون رجلاً تغير ولم يعد هناك قواعد صارمة وسريعة لما يعنيه أن تكون رجلاً ورجلًا ناجحًا، وأن هذا يسبب الكثير من عدم الرضا الذي يتم التعبير عنه بالغضب.

الإحساس بالدونية
وقال إن كثير من الرجال الغاضبين لديهم ما يمكن تسميته بـ”الإحساس الأساسي بالدونية”، فيشعرون أنهم لا يرقون، وأن كثير منهم، خاصة البيض، يشعرون أن الآخرين يحصلون على أشياء يحق لهم الحصول عليها.

ويرجع السبب وراء هذا الشعور أولا إلى الإساءة الجسدية التي قد يتعرض لها الطفل في صغره، وكذلك الارتباك فيما يتعلق بما يعنيه أن تكون رجلاً هذه الأيام في ظل التحديات.

نصائح لمواجهة الغضب
وقدم الطبيب النفسي مجموعة نصائح للأب الذي يشعر بالقلق من أن طفله قد يعاني من مشاكل الغضب، ومنها أنه يجب أن يكون هناك نظام ثابت، وهذا لا يعني العقوبة، ولكن تدريب الطفل وتوضيح كل فعل له.

وأكد أن الانضباط المستمر طريقة جيدة لتربية الأطفال غير الغاضبين، لأنه عندما يضرب الآباء أطفالهم، فإنهم يعلمونهم أن هذه هي الطريقة لحل المشكلات، لذلك يجب عدم التركيز على العقوبة الجسدية، ولكن توضيح القواعد للأطفال وماذا سيحدث إذا لم يتبعوا القواعد.

وأكد أن الغضب ليس سيئًا لكنه ليس جيدًا، قائلا: “لكن المهم معرفة ما الذي يجعلك تغضب، إلى أي مدى تغضب عندما تغضب؟ ماذا تفعل عندما تغضب؟ هذه هي الأشياء التي يجب التركيز عليها”.

ونصح الآباء في حالة شعورهم بأنهم سيخرجون عن السيطرة مع أطفالهم، فإن أول شيء عليه فعله هو الابتعاد حتى يهدأ، وربما يمكن تعلم طرق أكثر للتعامل مع الغضب، لكن الخطوة الأولى هي الخروج من هذا الموقف حتى لا تفعل أي شيء تندم عليه لاحقًا.

المصري اليوم

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.