وفاة مسؤول أمني مصري كبير طالته اتهامات بتعذيب متظاهرين

توفي صباح اليوم الأربعاء اللواء عدلي فايد، مدير الأمن العام ومساعد أول وزير الداخلية الأسبق في عهد الرئيس الراحل حسني مبارك بعد صراع مع المرض.

وأعلنت عائلة المسؤول الأمني الكبير وفاته بأحد مستشفيات محافظة الإسكندرية، مضيفة أنه سيتم تشييع جثمانه من مسجد المواساة عقب صلاة العصر اليوم.

وشغل اللواء عدلي فايد منصب مساعد وزير الداخلية لمصلحة الأمن العام خلال فترة تولي اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، وأثناء ثورة يناير من العام 2011 تم اتهامه في قضية المتظاهرين مع الرئيس الراحل حسني مبارك واللواء حبيب العادلي وبعد عدة جلسات حصل على البراءة.

ولد المسؤول الأمني الراحل عام 1949 في قرية بيشة عامر محافظة الشرقية، والتحق بكلية للشرطة عام 1967، قبل أن يتخرج عام 1971 تقلد الراحل مناصب عديدة، منها مدير مباحث سوهاج والإسكندرية والجيزة، وعين مديرا لمباحث الوزارة ثم مديرا لقطاع مصلحة الأمن العام.

العربية نت

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.