تيك توك تلغي ميزة كان يستخدمها الباحثون في دراسة المنصة

كشفت تقارير صحفية عالمية أن منصة “تيك توك” للفيديوهات القصيرة، ألغت ميزة كان يستخدمها الباحثون في دراسة توجّهات المنصة.

وأوضحت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن “تيك توك” قامت بإلغاء أداة “تتبع الهاشتاج”، التي كان يستخدمها الباحثون في دراسة المنصة، وفتحت الباب لتوجيه الانتقادات للشركة.

وكانت الأداة واحدة من الطرق القليلة المتاحة للجمهور لتتبع التفاصيل حول شعبية علامات التصنيف المحددة، وجعلت “تيك توك”، مثل شركات التواصل الاجتماعي الأخرى، من الصعب على الغرباء تتبع كيفية انتشار المحتوى في تطبيقها.

وتوفر أداة “كرييتف سنتر” بيانات حول مدى شعبية علامات التصنيف للمعلنين المحتملين وغيرهم، واستخدم الباحثون في معهد Network Contagion Institute التابع لجامعة روتجرز وظيفة البحث في Creative Center لتتبع علامات التصنيف التي تعتبر “حساسة” لمصالح الحكومة الصينية.

وبعد فترة وجيزة من نشر التقرير، قال الباحثون إن ميزة البحث في Creative Center اختفت دون تفسير.

وكتبوا في ملحق للتقرير: “لقد تمت الآن إزالة إمكانية البحث عن علامات التصنيف من واجهة المستخدم بالكامل، وهو ما اكتشفه المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أنه حدث في يوم عيد الميلاد، بعد أيام من الإصدار الأولي لهذا التقرير”.

وأضافوا أن “تيك توك” قامت أيضًا بتعطيل الوصول المباشر إلى عدد من الموضوعات “الحساسة” التي تتبعوها سابقًا، بما في ذلك علامات التصنيف المتعلقة بالسياسة الأمريكية والقضايا الجيوسياسية الأخرى.

وأقرت “تيك توك” بهذا التعديل، وقال متحدث باسم الشركة: “لسوء الحظ، أساء بعض الأفراد والمنظمات استخدام وظيفة البحث في المركز لاستخلاص استنتاجات غير دقيقة، لذلك نقوم بتغيير بعض الميزات لضمان استخدامها للغرض المقصود منه”.

صحيفة سبق

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.