وسط الحديث عن إقالته.. بلماضي يعلن تحمله مسؤولية خروج الجزائر من كأس أفريقيا

قال جمال بلماضي مدرب منتخب الجزائر إنه يتحمل مسؤولية خروج فريقه من دور المجموعات لكأس أفريقيا لكرة القدم بعد الخسارة بهدف نظيف من موريتانيا التي حققت فوزها الأول في البطولة القارية على الإطلاق أمس الثلاثاء.

وتوقف رصيد الجزائر، بطلة أفريقيا مرتين، عند نقطتين لتتذيل المجموعة الرابعة التي تصدرتها أنغولا بـ7 نقاط وحلت بوركينا فاسو في المركز الثاني ولها 4 نقاط.

وودعت الجزائر البطولة من دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي بعد الفوز باللقب عام 2019 بقيادة بلماضي.

وقال بلماضي -خلال مؤتمر صحفي- إنه “المدرب الثاني الذي يقود الجزائر لكأس أفريقيا ولا يجب أن نبدأ المؤتمر الصحفي بذكر هذه التصريحات”.

وأشار إلى سيطرة فريقه في بداية المباراة “الشوط الأول كان في اتجاه واحد (لصالح الجزائر). لكن (موريتانيا) سجلت من فرصة واحدة. يمكنكم مشاهدة كل الأهداف التي استقبلناها”.

وتابع بلماضي، “نصنع العديد من الفرص للتسجيل ولا نتمكن من استغلالها. لو سيطرت أمامنا الفرق الأخرى أو أننا لا نصنع الفرص، كان يمكننا قول إن الأمور ليست على ما يرام”

وأضاف “هذا ليس الحال لكن الحقيقة هي خروجنا من الدور الأول للمرة الثانية تواليا وأنا أتحمل المسؤولية”.

ولم يوضح بلماضي موقفه من الاستمرار في تدريب الجزائر، التي يقودها منذ عام 2018، بعدما زادت خيبات الأمل عقب الفشل في بلوغ كأس العالم 2022.

وقال “حين نعود لأرض الوطن سأحدد مستقبلي. ربما تكون (بطولة أمم أفريقيا) نهاية للجيل (الحالي)”.

ومباشرة بعد هذا الاخفاق الجديد، كتبت وسائل إعلام جزائرية أن المدرب أبلغ لاعبيه باستقالته في غرفة الملابس بعد الخسارة التاريخية أمام موريتانيا بهدف نظيف في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة، وهي الأولى في تاريخ مواجهات المنتخبين.

ولم يدفع بلماضي (47 عاما) بالقائد رياض محرز والمخضرم يوسف بلايلي منذ بداية اللقاء قبل أن يشركهما في الشوط الثاني.

وبرر بلماضي قراره قائلا “قمت بالتغييرات التي ظننت أنها ستشكل إضافة.. الأمور لم تسر كما كنا نريد واتحمل المسؤولية كما قلت”.

الجزيرة نت

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.