مان سيتي ثانيا.. ريال مدريد الأعلى دخلا في موسم 2022-2023

تربّع ريال مدريد الإسباني على صدارة ما يُعرف بـ”دوري المال” لكرة القدم، حيث تجاوز مانشستر سيتي الإنجليزي ليكون النادي الأعلى دخلاً في موسم 2022-2023 بحسب شركة “ديلويت” المتخصصة في مجال التدقيق المالي.
وتصدر ريال مدريد هذه اللائحة لأول مرة منذ موسم 2017-2018 بإيرادات قياسية بلغت 831 مليون يورو (905 ملايين دولار)، بزيادة قدرها 118 مليون يورو عن العام السابق، وفقا لما ذكرته فرانس برس.
ورغم فشله في إحراز لقب الدوري الإسباني الموسم الماضي، متخلفاً بفارق 10 نقاط عن غريمه البطل برشلونة، وخسارته في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي، زادت إيرادات ريال الى حد كبير بسبب مبيعات التجزئة، زيادة الحضور في الملاعب ودخل الرعاية بعد الانتهاء من القيود التي فرضها تفشي فيروس كورونا.
وتراجع مانشستر سيتي الى المركز الثاني رغم فوزه بثلاثية الدوري والكأس الإنجليزيين ودوري أبطال أوروبا “التشامبيونزليغ”، لكن ذلك لا يعني أن أرباحه انخفضت بل بالعكس، إذ حقق النادي أعلى إيرادات له على الإطلاق لموسم واحد ببلوغها 826 مليون يورو.
وعزز مانشستر سيتي إيرادات النقل التلفزيوني والإيرادات التجارية بـ50 و26 مليون يورو توالياً.
واقتحم باريس سان جرمان، بطل فرنسا، المراكز الثلاثة الأولى لأول مرة بإيرادات بلغت 802 مليون يورو، فيما صعد برشلونة من المركز السابع الى الرابع بفضل إيراداته التي بلغت 800 مليون يورو.
ولأول مرة منذ موسم 2015-2016، شكلت الإيرادات التجارية أكبر مصدر دخل لأندية “دوري المال”، باستثناء موسم 2019-2020 الذي تأثر بـ”كوفيد-19″.
وأعلن 17 من أفضل 20 نادياً عن زيادة سنوية في الإيرادات التجارية ويعود سبب ذلك لحد كبير إلى تحسن مبيعات التجزئة، الإيرادات من الأحداث غير المتعلقة بأيام المباريات، انتعاش مدخول الرعاية الذي تأثر بـ”كوفيد-19”.

وقال تيم بريدج، الشريك الرئيس في مجموعة الأعمال الرياضية ضمن “ديلويت”، إن “العام القياسي الآخر الذي حققته أندية ’دوري المال‘ يمثل القوة المالية المتواصلة لصناعة كرة القدم”، مضيفاً “يشير الطلب المرتفع على الأحداث الرياضية الحية الى مزيد من النمو في الإيرادات التجارية وإيرادات أيام المباريات على وجه الخصوص”، كما ذكرت فرانس برس.
ورأى أن عدم قدرة الأندية على الاكتفاء بمردود النقل التلفزيوني دفعها إلى “إنشاء نموذج أعمال أكثر تركيزاً على الجانب التجاري، ما سيدعمها في تحقيق سيطرة أكبر على استقرارها المالي”.
وكان ليفربول الإنجليزي الأكثر تراجعاً بين الأندية العشرين الأولى بعدما بات سابعاً عوضاً عن ثالث، وذلك نتيجة انخفاض بسيط في إيراداته من 694.7 مليون يورو الى 694.2 مليون يورو.
وعزت “ديلويت” هذا الانخفاض الى نتائج ليفربول الذي حل خامساً في الدوري الممتاز وخرج من ثمن نهائي دوري الأبطال.

المراكز الـ15 الأولى (ترتيب العام الماضي وإيرادات العام الماضي بين قوسين):

(2) ريال مدريد الإسباني 831.4 يورو (713.7 يورو)
(1) مانشستر سيتي الإنجليزي 825.9 (731)
(5) باريس سان جرمان الفرنسي 801.8 (654.2)
(7) برشلونة الإسباني 800.1 (638.2)
(4) مانشستر يونايتد الإنجليزي 745.8 (688.6)
(6) بايرن ميونيخ الألماني 744.0 (653.6)
(3) ليفربول الإنجليزي 682.9 (701.8)
(9) توتنهام الإنجليزي 631.5 (522.9)
(8) تشلسي الإنجليزي 589.4 (568.3)
(10) أرسنال الإنجليزي 532.6 (433.5)
(11) يوفنتوس الإيطالي 432.4 (400.7)
(13) بوروسيا دورتموند الألماني 420.0 (357)
(16) ميلان الإيطالي 385.3 (257.4)
(14) انتر الإيطالي 378.9 (308.4)
(12) أتلتيكو مدريد الإسباني 364.1 (393.9).

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.